أخبار

بوتفليقة يبحث الأوضاع في مالي وليبيا
تاريخ النشر: 21 سبتمبر 2014 22:08 GMT
تاريخ التحديث: 21 سبتمبر 2014 22:08 GMT

بوتفليقة يبحث الأوضاع في مالي وليبيا

الرئيس الجزائري يعقد اجتماعاً للأمن، وذلك بعد أيام من زيارة مسؤولين عسكريين فرنسيين وتصريحات بأنها ستتدخل عسكرياً في ليبيا.

+A -A
المصدر: الجزائر- من سهيل الخالدي

أفاد بيان صدر، عصر اليوم الأحد، عن رئاسة الجمهورية الجزائرية بأن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ترأس اجتماعاً للمجلس الأعلى للأمن بحث فيه الأوضاع الأمنية في الدول المجاورة في كل من مالي وليبيا.

ويأتي هذا الاجتماع بعد أيام من زيارة مسؤولين عسكريين فرنسيين وتصريحات بأنها ستتدخل عسكرياً في ليبيا.

وضم الاجتماع كلاً من رئيس الحكومة عبد المالك سلال، ونائب وزير الدفاع، ورئيس الأركان، وقائد الدرك الوطني، ومدير الأمن العام، ووزير الداخلية، ووزير العدل، بمشاركة مسؤولين رفيعي المستوى من المستويين المدني والعسكري.

وأكد وزير الخارجية الجزائري رمضان العمامرة عدة مرات في الأيام الأخيرة، أن الجزائر ”تعتبر مايحدث في ليبيا شأناً داخلياً يمكن للفرقاء الليبيين حله بالحوار بينهم“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك