أخبار

الحشد الوطني يقود أول عملية عسكرية ضد داعش في الموصل
تاريخ النشر: 20 أبريل 2016 23:07 GMT
تاريخ التحديث: 21 أبريل 2016 5:32 GMT

الحشد الوطني يقود أول عملية عسكرية ضد داعش في الموصل

العملية العسكرية تعد الأولى من نوعها التي تنفذها قوات الحشد، انطلاقًا من منطقة بعشيقة، وبإسناد جوي من التحالف الدولي.

+A -A
المصدر: متابعات ـ إرم نيوز

تمكنت قوات الحشد الوطني، بأسلوب اتسم بالسرية والدقة في التنفيذ، من تظهير قريتي النوران وباريمة الواقعتين شمال الموصل اللتين كانتا تحت سيطرة تنظيم ”داعش“.

وتعد العملية العسكرية الأولى من نوعها التي تنفذها قوات الحشد، انطلاقاً من منطقة بعشيقة، وبإسناد جوي من التحالف الدولي. وتبشر هذه العملية بقرب عمليات مماثلة لاستعادة الموصل من ”داعش“، وفق قائد الحشد الوطني.

وبدأت العملية بمداهمة أهداف تابعة للتنظيم في القريتين، ما أسفر عن مقتل عدد من عناصره وأجبر باقي العناصر على الانسحاب.

كما استولت قوات الحشد الوطني على أسلحة ومعدات عسكرية تابعة لـ“داعش“ دون المساس بممتلكات المدنيين.

وجاء هذا الانتصار الذي حققته قوات الحشد الوطني، التي تشكلت عناصرها من أهالي محافظة نينوى، بالتنسيق مع وزارة الدفاع العراقية والقوات الرسمية. وبحسب مصادر فإن الحشد الوطني بات على بعد 14 كم من الموصل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك