الأردن.. سجال جوهره الفساد بين الحكومة والبرلمان – إرم نيوز‬‎

الأردن.. سجال جوهره الفساد بين الحكومة والبرلمان

الأردن.. سجال جوهره الفساد بين الحكومة والبرلمان

المصدر: متابعات- إرم نيوز

بدا الغضب واضحًا على رئيس الوزراء الأردني د. عبدالله النسور اليوم الثلاثاء خلال جلسة مجلس النواب، بعد أن قاطعه رئيس المجلس م. عاطف الطراونة وأنهى حديثه بالقول ”رفعت الجلسة يعطيك العافية“.

وكان رئيس الوزراء قد طلب من رئيس مجلس النواب الحديث، إلا أنه لم يتحدث سوى كلمات قليلة، قبل أن تباغته مقاطعة الطراونة.

ويشكل مشهد اليوم مؤشراً جلياً على حجم الخلاف بين الرجلين، إذ يأتي بعد أن أظهرت رسائل مسرّبة بينهما لغة غير معهودة في التخاطب بين رؤساء السلطات، حيث تضمّنت عبارات قاسية واتهامات بتغول الحكومة على البرلمان، وأخرى بوجود فساد في تعيينات حكومية.

اتهامات بالفساد 

وكانت جلسة البرلمان قد خُصّصت لمناقشة تقارير ديوان المحاسبة منذ عام 2009 وحتى 2012.

 وهي الجلسة التي شهدت انتقاد  النائب الحالي ورئيس مجلس النواب الأسبق عبد الكريم الدغمي للحكومة لعدم تصويبها  للمخالفات التي وردت منذ عام 2009 وحتى 2012.

وقال الدغمي مخاطباً رئيس الوزراء ”الكم 3 سنوات في الحكومة وينكم ..اليوم فطنتوا على تقارير ديوان المحاسبة“.

وتساءل عن سبب تقاعس الحكومة في تصويب هذه المخالفات والتي تضمنت قضايا فساد، منتقداً تصريحات النسور حول عدم وجود قضايا فساد خلال السنوات الخمس الأخيرة في البلاد.

ولم يناقش مجلس النواب على مدار سبع سنوات هذه التقارير ولم يدخلها القبة نهائياً، إلا في جلسة اليوم لكن دون التوصل لنتائج مهمة.

وانتقد النائب يحيى السعود تعيين صهر رئيس الوزراء في عضوية شركة كهرباء إربد براتب شهري مرتفع بلغ خمسة آلاف دينار.

كما اتهم النائب محمد القطاطشة رئيس الحكومة بـ ”الفساد“  لأنه لم يعمل على قضّ مضاجع الفاسدين، وقال إنه لا يجب على الرئيس أن يكون  ”مرتجفاً ومتردداً لأن ذلك يعني الجبن والتردد“.

وظهر النسور غاضباً بعد كلام النواب، وقال رداً على حديث النائب السعود ”أسرتي تُهاجَم باستمرار وهل علي إغلاق الفرص أمام أفراد عائلتي وكل من ينتمي لي“.

وتساءل ”هل تُهاجر عائلتي البلد حتى تنتهي مهمتي برئاسة الحكومة حتى يرضى البعض“.

وقال النسور إنه علم عن أمر تعيين صهره من خلال أحد المواقع الإلكترونية (لم يسمه).

وأضاف أنه يعلم من يدير الموقع ويدفع له أموالاً لنشر هذه الأخبار، إلا أنه لم يتخذ أي إجراء بحقه.

ورداً على اتهامات النائب القطاطشة، قال  النسور لرئيس مجلس النواب ”عليها وجهك إذا ثبت فساد على الحكومة لأقدم استقالتي“.

وقرر مجلس النواب تأجيل النظر بتقارير ديوان المحاسبة لمدة أسبوع.

فساد في البرلمان

وكشفت وسائل إعلام أردنية عن قيام 15 نائباً بتوظيف أبنائهم في البرلمان، ضمن قائمة تعيينات سابقة شملت 109 موظفين.

كما قام نواب آخرون بتوظيف أقاربهم في البرلمان أيضاً.

وكانت هذه القائمة موضع خلاف بين البرلمان والحكومة، إذ طلب  رئيس مجلس النواب من الحكومة تعيين القائمة في مجلس النواب واستثناء من فيها من ديوان الخدمة المدنية.

ورد رئيس مجلس الوزراء على طلب رئيس مجلس النواب حينها ”لن ينظر مجلس الوزراء مرة أخرى في أية طلبات مستقبلاً لأنها ستحرم أصحاب الحقوق في ديوان الخدمة المدنية ورقابة ديوان المحاسبة“، بحسب وثائق مسربة.

وقال  ”للعلم إن مجلس الوزراء وافق بعد تردد على القائمة“.

وهو ما دفع رئيس مجلس النواب للرد عليه بالقول ”إن الأسلوب غير اللائق في مخاطبة سلطة أخرى،غير لائق، لا يجوز ومرفوض“.

وتابع ”أين كنتم حينما قمتم بترفيع بعض شاغلي المناصب العليا من درجة إلى أخرى.. كنت أتمنى أن تتردد حينما أفرطتم في الترفيع والتعيين دون العودة لديوان الخدمة المدنية“.

وأشار الطراونة في خطابه للنسور إلى  ترفيعات وتنفيعات في وزارات الخارجية والداخلية والعمل ومجلس الأعيان وسلطة العقبة الخاصة

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com