زعماء الطائفة العلوية يتنصلون من نظام الأسد

زعماء الطائفة العلوية يتنصلون من نظام الأسد

المصدر: دمشق - إرم نيوز

أصدر زعماء من الطائفة العلوية في سوريا وثيقة بعنوان ”بيان الهوية“، تنصلوا فيها من نظام الرئيس بشار الأسد، ونفوا انتماءهم إلى الطائفة الشيعية.

وقال قادة الطائفة العلوية في وثيقتهم إنهم يمثلون نموذجاً ثالثاً داخل الإسلام، وأنهم ليسوا فرقة شيعية، مثلما دأب زعماء الشيعة على تصنيفهم في الماضي، مؤكدين التزامهم بمكافحة الصراع الطائفي.

وأوضح الزعماء العلويون، في الوثيقة، أنهم يؤمنون بقيم المساواة والحرية والمواطنة، ويدعون إلى نظام علماني في سوريا مستقبلاً، يعيش فيه الإسلام والمسيحية وجميع الديانات سواسية.

وأكد قادة الطائفة، التي تسيطر على الحكم والأجهزة الأمنية في سوريا منذ أربعين عاماً، أن شرعية النظام لا تُكتسب إلا بمعايير الديمقراطية وحقوق الإنسان، مشددين على أن العلويين ليسوا من الشيعة، وأنهم رافضون لفتاوى زعماء الشيعة التي تجعلهم فرقة من فرق الشيعة.

وأضاف أن هدف هذه الوثيقة هو تأكيد ان جميع طوائف الإسلام «إخوة» وانه يجب عدم تحميل العلويين «الجرائم التي ارتكبها النظام» وان مستقبل سورية اليوم بين أيدي المجتمع الدولي، بحسب بي بي سي

وتمنى الموقعون أن تحرر وثيقتهم العلويين، الذين يشكلون 12% من سكان سوريا، نحو 24 مليوناً، قبل النزاع المسلح، وأن يقطع بيان الهوية الحبل السري بين العلويين ونظام الأسد على حد وصفهم، كما قالوا أن العلويين كانوا موجودين قبل نظام الأسد وسيبقون بعده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com