أخبار

حركة "الشباب" تتبنى اغتيال علي قانوني
تاريخ النشر: 13 سبتمبر 2014 19:42 GMT
تاريخ التحديث: 13 سبتمبر 2014 19:42 GMT

حركة "الشباب" تتبنى اغتيال علي قانوني

مصدر أمني، يذكر أن "مسلحين يستقلون سيارة أطلقوا النار على نائب مدير قسم مكافحة الإرهاب بالحكومة الصومالية في تقاطع كيلو متر 5 وسط (العاصمة) مقديشو، حيث أردوه قتيلا".

+A -A

مقديشو -تبنت حركة ”الشباب المجاهدين“ الصومالية، اليوم السبت، اغتيال نائب مدير قسم مكافحة الإرهاب في حكومة، محمد قانوني.

وأعلنت الحركة، في بيان لها اليوم، مسؤوليتها عن قتل ”قانوني“ بالرصاص، متوعدة بالاستمرار في تنفيذ مثل هذه العمليات.

وأفاد مصدر أمني، بأن ”مسلحين يستقلون سيارة أطلقوا النار علي محمد قانوني في تقاطع كيلو متر 5 وسط (العاصمة) مقديشو، حيث أردوه قتيلا“.

وأشار إلى أن قانوني تولي المنصب قبل شهرين بعد مقتل سلفه في هجوم مماثل بالبلد العربي الذي يكافح منذ تسعنيات القرن الماضي لإعادة الاستقرار.

وتمكنت الطائرات الأمريكية بدون طيار في مطلع سبتمبر/أيلول الجاري من تصفية زعيم حركة الشباب، أحمد غودان، إلا أن الأخيرة عينت خلفا له يدعي أحمد عمر (أبو عبيدة)، وجددت ولاءها لتنظيم القاعدة، وتوعدت بالانتقام لمقتل غودان.

ووضعت الولايات المتحدة الأمريكية، عام 2008، تنظيم الشباب ضمن قائمتها لما تعتبرها منظمات إرهابية.

وتأسست حركة ”الشباب المجاهدين“ عام 2004، وتتعدد أسماؤها ما بين ”حركة الشباب الإسلامية“، و“حزب الشباب“، و“الشباب الجهادي“ و“الشباب الإسلامي“، وهي حركة مسلحة تتبع فكرياً لتنظيم القاعدة، وتقول إنها تسعى إلى تطبيق الشريعة الإسلامية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك