داعش يعدم 15 شابًا ويهجّر آلاف العائلات في نينوى

داعش يعدم  15 شابًا ويهجّر آلاف العائلات في نينوى

المصدر: بغداد- إرم نيوز

كشف نائب بالبرلمان العراقي عن محافظة نينوى، عن إعدام تنظيم داعش 15 شابًا من مدينة الموصل، وتهجير 3 آلاف عائلة من المحافظة.

وقال النائب عبد الرحيم الشمري، في مؤتمر صحفي مشترك، مع النائب أحمد الجبوري ، إن  التنظيم أقدم على مجزرة جديدة بإعدام 15 شابًا من أهالي مدينة الموصل، في معسكر الغزلاني، بحجة التخابر مع الجهات الأمنية بالبلاد“.

وأشار الشمري، إلى أن ”داعش اعتقل عددًا كبيرًا من منتسبي الشرطة والأجهزة الأمنية، الذين كانوا يعملون في هذا السلك قبل سقوط الموصل، وقام بتهجير 3 آلاف عائلة من قرية الحاج علي في منطقة القيارة“.

وطالب الشمري، قادة البلاد بـ“الإسراع بتحرير مدينة نينوى، وإضافة أعداد كبيرة من القطاعات العسكرية لإدامة زخم المعركة ضد التنظيم“.

وكان تنظيم داعش سيطر على محافظة الموصل وعدد من المحافظات في يونيو/حزيران 2014، إلا أن القوات الأمنية وقوات الحشد الشعبي، والبيشمركة  والعشائر السنية، تمكنت من استرداد عدد كبير من المناطق.

وتقوم القوات الأمنية العراقية حالياً، بعمليات عسكرية في ضواحي الموصل، لاستعادة بعض القرى التي سيطر عليها التنظيم عام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة