طائرة جرحى تهبط اضطراريًا في صنعاء وتثير هلع اليمنيين

طائرة جرحى تهبط اضطراريًا في صنعاء...

مصادر أكدت أن الطائرة سُمح لها بمغادرة المطار بعد الانتهاء من التفتيش، وتوجهت نحو مدينة سيئون، حيث ينتظرها هناك عشرات المسافرين منذ الصباح.

المصدر: عدن – إرم نيوز

أثارت حادثة هبوط طائرة مدنية تابعة للخطوط الجوية اليمنية تقلّ على متنها عددًا من جرحى المقاومة الجنوبية في مطار صنعاء الدولي صباح الخميس، بدلا من الهبوط في محافظة حضرموت جنوب شرق البلاد، حالة من اللغط خصوصا وأن المطار يسيطر عليه المتمردون الحوثيون، ما زرع المخاوف من أن يقوم الحوثيون باعتقالهم.

الطائرة المدنية كانت تنقل نحو 15 جريحا من جرحى المواجهات ضد المتمردين الحوثيين وقوات المخلوع علي صالح التي اندلعت في محافظة عدن خلال الأشهر الماضية من العام 2015م، قادمين من المملكة الأردنية الهاشمية بعد رحلة علاج استمرت لأشهر.

وتعود تفاصيل الحادثة، التي يرويها أحد الجرحى المتواجدين على متنها، إلى أن الطائرة كانت في طريقها للهبوط في مطار سيئون بمحافظة حضرموت، ونتيجة لموجة الغبار الشديدة التي تضرب المناطق الشرقية من البلاد، فقد تعذرت الرؤية لطاقم الطائرة، ما جعل كابتن الطائرة يقرر تغيير وجهتها نحو العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

ويضيف الجريح في حديثه لـ“إرم نيوز“ أن الطائرة منعت من مغادرة المطار من قبل الحوثيين عقب هبوطها، وتم احتجازها لأكثر من 6 ساعات، قبل أن يصل الحوثيون إلى الطائرة ويباشروا التحقيق مع عدد من الجرحى، إضافة إلى التفتيش الدقيق للطائرة، ووصل الأمر إلى تفتيش جثمان شخص تم نقله إلى اليمن بعد وفاته في الأردن.

مصادر أخرى أكدت أن الطائرة سُمح لها بمغادرة المطار بعد الانتهاء من التفتيش، وتوجهت نحو مدينة سيئون، حيث ينتظرها هناك عشرات المسافرين منذ الصباح.

ووفق المصادر، فإن قوات التحالف العربي المشترك التي تفرض رقابة مشددة على المجال الجوي لليمن، سمحت للطائرة بالهبوط في مطار صنعاء ولم تُجر لها عمليات التفتيش كذلك خلال عودتها إلى مطار سيئون الدولي، عن طريق المرور بمطار ”بيشة“ السعودي بمنطقة عسير.

556 7880

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com