لا ذكر للأسد في وثيقة دي مستورا للمفاوضات السورية

لا ذكر للأسد في وثيقة دي مستورا للمفاوضات السورية

المصدر: جنيف - إرم نيوز

أصدر مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي مستورا وثيقة تتضمن النقاط المشتركة التي يفترض أن يجري التفاوض بشأنها في جولة المباحاثات التالية بين النظام والمعارضة.

وتناقلت تقارير إعلامية 12 بندا تضمنتها الوثيقة، التي ركزت فيما يبدو على خطوط عريضة لا تتضمن نقاط خلاف رئيسة على رأسها مصير الرئيس السوري بشار الأسد.

واكتفت الوثيقة بالدعوة إلى تطبيق قرارات مجلس الأمن خصوصا  القرار 2254 بما يضمن الانتقال السياسي للسلطة.

وتحدث المسودة عن بنود أبرزها  تأسيس الدولة السورية على أساس أنها دولة ديمقراطية غير طائفية، وإصلاح مؤسسات الدولة، بما فيها بناء الجيش السوري، وإعادة اللاجئين والنازحين السوريين إلى بلادهم، ورعاية وإنصاف المتضررين من الحرب.

من جهته قال بشار الجعفري رئيس وفد نظام الأسد في مفاوضات جنيف، إن حكومة النظام ستراجع وثيقة دي ميستورا، وستقرر موقفها إزاءها مع بداية الجولة المقبلة من المفاوضات.

وقال الجعفري إن ”الوفد والحكومة سيدرسان الوثيقة بعناية في دمشق، وسيتم الرد عليها في بداية الجولة التالية من محادثات السلام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة