زعيم حركة حماس في غزة يحيى السنوار
زعيم حركة حماس في غزة يحيى السنوارمتداولة

واشنطن: السنوار قد يرفض مقترح بايدن إذا شعر بالأمان في الأنفاق

ألمح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ماثيو ميلر، إلى أن زعيم حركة حماس في غزة، يحيى السنوار، قد يتخذ خطوة رفض اقتراح الهدنة التي أعلنها الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لكونه قد يرى بأنه "يشعر بالأمان في أنفاق غزة".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر، "إذا اعتبر السنوار، الاقتراح الأمريكي ليس في مصلحته؛ لأنه يشعر بالأمان في أنفاق غزة، فهذا تقييم يمكنه القيام به".

لكنه أضاف: "أعتقد أنه من الواضح جدًّا أن (المقترح) في مصلحة الشعب الفلسطيني"، وفقًا لوكالة "فرانس برس".

وأشار ميلر إلى أن المقترح "مطابق تقريبًا" للاقتراح الذي قدمته حماس قبل بضعة أسابيع، معربًا عن أمله في ألا تغير حماس موقفها.

وأكد ميلر أن الولايات المتحدة لم تتلق ردًّا بعد، من حركة حماس بخصوص مقترح وقف إطلاق النار الذي قدمته واشنطن إليها، يوم الخميس.

أخبار ذات صلة
واشنطن: لم نتلق رداً من حماس على مقترح وقف إطلاق النار

في غضون ذلك قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جايك ساليفان، إن إسرائيل أبدت استعدادها للموافقة على اتفاق وقف إطلاق النار، وإطلاق سراح الرهائن الذي أعلنه بايدن، والكرة صارت في ملعب الحركة.

وجاءت تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي رغم الشكوك المتزايدة بشأن الخطة التي وصفها بايدن بأنها مبادرة إسرائيلية، لكنها لقيت ردود فعل متباينة من حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وقال ساليفان خلال منتدى التأثير العالمي (غلوبل امبكت فوروم) في واشنطن، "لقد رأينا مجددًا استعدادًا من إسرائيل في نهاية الأسبوع للمضي قدمًا وإبرام اتفاق".

وأضاف "كل هؤلاء الأشخاص الذين دعوا إلى وقف إطلاق النار، طوال هذا الوقت، عليهم أن يوجهوا أعينهم إلى حماس هذا الأسبوع ويقولوا: حان وقت الجلوس إلى الطاولة، وإبرام هذه الصفقة".

وقال ساليفان الذي قام بسلسلة من الزيارات إلى الشرق الأوسط، منذ هجمات حماس على إسرائيل في الـ7 من أكتوبر/تشرين الأول وبدء الحرب، إن الاتفاق سيكون "أفضل شيء" لسكان غزة وإسرائيل والولايات المتحدة.

وأعلن بايدن الجمعة ما وصفها بخطة إسرائيلية من ثلاث مراحل، من شأنها إنهاء الحرب وتأمين الإفراج عن جميع الرهائن، وإعادة إعمار القطاع الفلسطيني المدمر دون وجود حماس في السلطة.

لكن نتنياهو سارع إلى التأكيد أن إسرائيل ستمضي في الحرب حتى تحقق جميع أهدافها، بما في ذلك إنهاء حماس كقوة عسكرية وسياسية.

وأضاف متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية، الاثنين، أن رئيس الوزراء يرى الخطة التي طرحها بايدن "غير مكتملة".

من جهتها، قالت حماس، الجمعة، إنها تنظر "بإيجابية" إلى الخطوط العريضة التي أعلنها بايدن، لكنها لم تدل بأي تعليق رسمي منذ ذلك الحين.

وأكد البيت الأبيض، الاثنين، أن خطة السلام هي خطة إسرائيلية لم تتول واشنطن صياغتها للضغط على حليفتها الرئيسة في الشرق الأوسط.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي للصحافيين "إنه اقتراح إسرائيلي. وهو اقتراح عملنا عليه نحن وهم من خلال دبلوماسية مكثفة".

وأضاف أن بايدن أبلغ إسرائيل مسبقًا بأنه سيصدر هذا الإعلان.

أخبار ذات صلة
سلسلة غارات جديدة على غزة تسفر عن تدمير المقر الرئيسي لشرطة حماس

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com