”عصابة الاغتيالات“ بعدن تقدّم اعترافات خطيرة

”عصابة الاغتيالات“ بعدن تقدّم اعترافات خطيرة

المصدر: عدن ـ إرم نيوز

قدمت العصابة المنفذة لعمليات اغتيالات في عدن اعترافات خطيرة خلال عمليات التحقيق التي جرت معها على مدى اليومين الماضيين بحسب مصدر أمني رفيع.

وقال المصدر ”إن الأجهزة الأمنية ضبطت أخطر عصابة متخصصة بعمليات الاغتيالات في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة لليمن في أحد فنادق شارع التسعين في حي المنصورة وسط المدينة“.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه أن ”التحقيقات الأولية مع المتهمين تتضمن معلومات خطيرة عن تورط شخصيات حزبية مسؤولة في عدن ”. مشيراً أنه ”لا يستطيع البوح بكل المعلومات في الوقت الحالي حتى يتم التحقق من تلك المعلومات“ موضحا أنه سيتم الكشف عنها قريباً.

واكتفى المصدر بالقول ”إن الأسماء التي ذكرها المتهمون تشمل شخصيات حزبية مسؤولة منهم من يرتبط بالمخلوع صالح والحوثيين“.

واعترفت بحسب تسجيل صوتي نشره موقع عدن الغد المحلي أن المتهمين استلموا أموالا ضخمة من أجل تنفيذ عمليات اغتيال ضد قيادات جنوبية بينهم قضاة، وهو الأمر الذي كشفته المقاومة الجنوبية قبل أيام ونشرت صورة للأموال التي تم العثور عليها في أحد منازل المسلحين بحي المنصورة وقدرها مليار ريال يمني.

وشرح المتهم بحسب التسجيل كيف تمت عملية اغتيال القاضي جلال الحكيمي في حي المنصورة قبل أسابيع، فيما أكد المصدر أن هذا التسجيل ليس الوحيد بل هناك اعترافات ومعلومات كثيرة عن عمليات اغتيال طالت الكثير من القيادات العسكرية والأمنية في عدن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com