مسؤول عسكري: طائرة أجنبية اخترقت الأجواء الليبية

مسؤول عسكري: طائرة أجنبية اخترقت الأجواء الليبية

المصدر: جهاد ضرغام - إرم نيوز

أكد صقر الجروشي رئيس أركان القوات الجوية بالقوات المسلحة الليبية، أن طائرة أجنبية اخترقت السيادة الليبية أمس، وحطت في مطار راس لانوف، دون إذن أو تصريح من السلطات.

وأكد الجروشي بحسب تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الليبية، أن ”إبراهيم الجضران آمر جهاز حرس المنشآت النفطية، استقبل الطائرة واجتمع مع ركابها في المنطقة السكنية، وهو يعد مخالفة وانتهاكا صارخا للسيادة الوطنية والقانون الدولي، من خلال هبوط الطائرة دون تصريح أو إذن، واجتماع من كانوا على متنها مع مليشيات لا يعترف بها الشعب الليبي ولا الحكومة“.

وأضاف ”الجضران قام بتنظيف مدرج مطار راس لانوف خلال الأيام الماضية، للإعداد لهبوط الطائرة، بعد أن كان مغلقا منذ فترة طويلة“، دون أن يكشف عن هوية الوفد الذي كان على متن الطائرة.

وأكد رئيس أركان القوات الجوية، بأن القوات الليبية المسلحة التي تخوض مواجهات ضد الجماعات المتشددة، لن تتهاون في التعامل مع منتهكي السيادة الليبية، على حد تعبيره.

وكان علي الحاسي المتحدث الرسمي باسم جهاز حرس المنشآت النفطية، نفى عقد لقاء جمع بين رئيس الجهاز إبراهيم الجضران، ووفد من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في مدينة راس لانوف.

ونقلت مواقع إخبارية محلية، أنباء تفيد بعقد وفد تابع للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق مع إبراهيم الجضران آمر حرس المنشآت النفطية في المنطقة الوسطى، بحث إمكانية التوصل لاتفاق حول جعل مدينة راس لانوف مقرا لحكومة الوفاق المقترحة من المجلس الرئاسي.

وأوضحت المصادر، أن الوفد الممثل لحكومة السراج غادر مدينة راس لانوف بعد اجتماع مطول من خلال مطار المدينة تحت حراسة أمنية مشددة.

ويواصل جهاز حرس المنشآت النفطية إغلاق منطقة الهلال النفطي، التي تمثل أكثر من نصف إنتاج ليبيا من النفط الخام، منذ شهر تموز/يوليو 2013 ، بدعوى سرقة النفط وبيعه دون عدادات رسمية.

ويتسبب بيع النفط خارج الأطر الرسمية في انخفاض الإنتاج الليبي إلى ما دون 300 ألف برميل من أصل 1.4 مليون يومياً، ما يؤدي إلى خسائر فادحة تصل إلى أكثر من 70 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com