انسجامًا مع القرار العربي.. موريتانيا تمنع نشاطًا مؤيدًا لحزب الله

انسجامًا مع القرار العربي.. موريتانيا تمنع نشاطًا مؤيدًا لحزب الله

نواكشوط  ـ رفضت السلطات الموريتانية الترخيص لنشاط مساند لحزب الله اللبناني،  انسجاما مع إعلان جامعة الدول العربية حظر نشاط الحزب.

وكان حزب التجديد الديمقراطي المعارض الذي يقوده الوزير السابق المصطفى ”ولد اعبيد الرحمن“ قد أعلن عن تنظيمه فعالية مساندة للحزب بالعاصمة الموريتانية نواكشوط.

وقال مصدر أمني ”إن السلطات الأمنية بموريتانيا أبلغت اللجنة المحضرة للنشاط التضامني مع حزب الله بعدم الترخيص له“.

وقالت مصادر مقربة من حزب التجديد الديمقراطي بموريتانيا ”إن السلطات رفضت السماح لهم بتنظيم النشاط، مشيرة إلى أنه كان عبارة عن ندوة سياسية تضامنية مع حزب الله في العاصمة نواكشوط تمت لها دعوة عدد من المثقفين والسياسيين للتعبير عن رفض وصف الحزب بأنه منظمة إرهابية“.

ويواجه حزب الله اللبناني مناهضة قوية على الصعيد العربي والإقليمي حيث أعلنت جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي، تصنيف الحزب منظمة إرهابية، وهو القرار الذي تم اتخاذه باعتبار حزب الله ودولة إيران أوغلا في التدخل في الحرب السورية لصالح نظام الرئيس بشار الأسد.

وأثار موضوع التشيع في الآونة الأخيرة جدلا بموريتانيا بعد كشف وسائل إعلام محلية أنشطة كثيفة تقوم بها جهات محسوبة على إيران، لنشر التشيع في بدل يعتنق جميع سكانه المذهب السني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com