النظام السوري يواصل خرق الهدنة وسط تصاعد حصيلة الضحايا

النظام السوري يواصل خرق الهدنة وسط تصاعد حصيلة الضحايا

المصدر: إسطنبول – إرم نيوز

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، الجمعة، إنها وثقت 42 خرقا، للهدنة المؤقتة، في سوريا، بعد 13 يوما من انطلاقها، ليصبح مجموع الخروقات 477، منذ دخول اتفاق ”وقف الأعمال العدائية“، حيز التنفيذ، السبت 29 من الشهر الماضي.

وسجلت الشبكة، في تقريرها اليومي، ارتكاب قوات النظام السوري، الخميس، 22 خرقا عبر العمليات القتالية، تسببت بمقتل 4 مدنيين، بينهم طفل، كما وثقت 20 خرقا، في اليوم نفسه، عبر عمليات اعتقال، 17 منها على يد القوات النظامية ، و3 على يد عناصر منظمة ”ب ي د“ الذراع السورية لمنظمة بي كاكا الإرهابية.

وكان مجلس الأمن الدولي، اعتمد بالإجماع، في 26 شباط/ فبراير الماضي، قرارا أميركيا روسيا مشتركا، حول  بدء سريان الهدنة، ووقف ”الأعمال العدائية“ في سوريا، والسماح بالوصول الإنساني للمحاصرين، بدأ سريانه اعتبارا من بعد منتصف ليل الجمعة – السبت 27 فبراير/ شباط الماضي.

وبحسب تقرير الشبكة، فقد توزعت خروقات قوات النظام، في العمليات القتالية، إلى 6 في ريف دمشق، و5 في حماة، ومثلها في كل من مدن درعا وإدلب وحمص.

وطبقا لما ورد في تقرير الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فيما يتعلق بعمليات الاعتقال، التي نفذتها قوات النظام، فقد كانت 4 في دمشق، ومثلها في الحسكة، و6 موزعة على كل من ريف دمشق، وحلب و2 في اللاذقية و1 في حماة، بينما نفذت ”ب ي د“، 3 خروق في محافظة الحسكة.

يذكر أن منظمة ”أطباء بلا حدود“، أعلنت مؤخرا أن 7 آلاف قتيل وزهاء 155 ألف جريح سوري، هي حصيلة  الحرب الدائرة في سوريا العام الماضي، 40 في المئة منهم أطفال، و30 في المئة نساء.

وكانت تقارير سابقة للأمم المتحدة، ذكرت أن الصراع الدائر في سوريا منذ منتصف العام 2011، أدى إلى مقتل أكثر من 250 ألف شخص، إضافة إلى مليون ونصف المليون مصاب، فيما أشار ”المركز السوري لبحوث السياسات“ في وقت سابق من العام الجاري، أن 470 ألف شخص توفوا خلال الحرب المستمرة في سوريا منذ خمسة أعوام، بينما أشار إلى أن الخسائر الاقتصادية تقدر بنحو 255 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com