العراق.. قوة من 15 ألف شخص لحماية نينوى بعد تحريرها

العراق.. قوة من 15 ألف شخص لحماية نينوى بعد تحريرها

المصدر: محمد رجب ـ إرم نيوز

كشف مسؤول في الجبهة التركمانية العراقية، اليوم الأثنين، عن موافقة التحالف الدولي وإقليم شمال العراق والحكومة العراقية على تشكيل قوة قوامها 15 ألف شخص من مكونات نينوى وعشائرها، تتولى حماية مناطقهم بعد تحريرها من داعش.

ونقلت وكالة الاناضول عن آيدن معروف، مسؤول المكتب السياسي للجبهة التركمانية في الإقليم، قوله: ”قام وفد من حزبنا بزيارة بعض المسؤولين الأمريكيين في القنصلية الأمريكية في أربيل، نهاية الأسبوع الماضي، بحثوا خلالها تشكيل قوة عسكرية من تركمان نينوى من 2000 عنصر“.

معروف، الذي يترأس كتلة الجبهة التركمانية في برلمان الإقليم وكان أحد أعضاء الوفد الذي التقى المسؤولين الأمريكيين، قال ”بحثت الأطراف المعنية مؤخرا عملية تحرير مدينة الموصل وتلعفر والمناطق المجاورة الخاضعة لسيطرة داعش، وللموصل وتلعفر أهمية بالغة بالنسبة لنا كمكون تركماني ونحن نشكل عاملًا مهما في تلك المنطقة“.

وأضاف معروف، ”هدف الزيارة هي مشاركة المكون التركماني في عملية التحرير“.

وكشف معروف عن مشروع مقدم من قبل التحالف الدولي بالتنسيق مع الحكومة العراقية والإقليم، في إطار الحرب على داعش، مبينا أنهم ”اتفقوا على تشكيل قوة عسكرية قوامها 15 ألف شخص من مكونات محافظة نينوى وعشائرها، مهمتها حماية مناطقهم بعد تحرير المحافظة من سيطرة داعش“.

وتابع معروف، “ نحن طالبنا أن يكون للمكون التركماني حصتهم في إطار تلك القوة العسكرية وبان يتم تشكيل قوة مؤلفة من 2000 من أبناء التركمان لحماية مناطقهم وخاصة مدينة تلعفر“.

وأوضح معروف، ”تلك القوة ستكون قوة مساندة، تتولى مهمة الحماية ما بعد عملية التحرير“، مشيراً أنه ”من المقرر بدء التدريبات العسكرية لتلك القوات من قبل الجيش العراقي بعد استقرارهم في بعض المناطق مثل ”مخمور“، ويتم تأمين السلاح لهم“.

وبيّن المسؤول التركماني، ”لقد بدأنا بتسجيل أسماء الراغبين بالانتساب، لتلك القوة وتقدم 1800 شخص، حتى الان، من أبناء تركمان تلعفر بتسجيل أسمائهم ضمن تلك القوة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com