داعش يتبنّى تفجيرا أودى بحياة 70 شخصاً جنوب بغداد

داعش يتبنّى تفجيرا أودى بحياة 70 شخصاً جنوب بغداد

المصدر: بغداد- محمد كريم

بغداد- أعلن تنظيم داعش رسمياً، مسؤوليته عن هجوم بشاحنة ملغومة استهدف اليوم الأحد، نقطة تفتيش تابعة للشرطة في مدينة الحلة جنوبي بغداد، راح ضحيته 70 شخصا على الأقل بين قتيل وجريح.

وقال التنظيم في بيان، نشرته وكالة أعماق التابعة له، ”عملية استشهادية جديدة بشاحنة مفخخة، تضرب حاجز آثار بابل بمدخل مدينة الحلة، وتوقع عشرات القتلى والمصابين.“

وكان مصدر بوزارة الداخلية العراقية، أكد لـ“إرم نيوز“، أن ”شاحنة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت، ظهر اليوم، مستهدفة نقطة تفتيش الاثار في مدينة الحلة (جنوبي بغداد)، ما أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 70 شخصاً على الأقل من المدنيين وقوات الأمنية“.

 ورجح المصدر، ارتفاع عدد القتلى والجرحى، مشيراً إلى أن ”القوات الأمنية فرضت طوقا على مكان الحادث، ونقلت المصابين الى مستشفى قريب لتلقي العلاج“.

 ومن جانبه، أوضح رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بابل، فلاح الخفاجي، أن ”الشاحنة المفخخة كانت محملة بأطنان من المواد المتفجرة“. وأضاف،  إن ”الانفجار دمر السيطرة بالكامل، ودمر اكثر من 300 سيارة تابعة للمدنيين“.

 وتعد نقطة تفتيش منطقة الآثار، السيطرة الرئيسة في محافظة بابل، والتي استهدفت لاكثر من مرة في تفجيرات إرهابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com