سيدة عراقية تقتل قياديًا بداعش بـ“الشّحاطة“

سيدة عراقية تقتل قياديًا بداعش بـ“الشّحاطة“

المصدر: بغداد - إرم نيوز

قال مصدر محلي من مدينة الموصل شمال العراق، إن سيدة عراقية من المدينة قتلت قيادياً في تنظيم“داعش“ المتطرف من خلال ضربه عدة مرات على رأسه في منطقة الساحل الأيمن بالمدينة.

وبحسب المصدر، فإن نوال زكي الحلواني، وهي أرملة أحد ضباط الشرطة، هجمت ظهر اليوم السبت، على قيادي لداعش أثناء حملة تفتيش لمنازل المدنيين، ومنها منزلها الواقع في منطقة الساحل الأيمن في الموصل وأردته قتيلاً، بعد ضربه لمرات متكررة على رأسه بـشحاطة ”حذاء خشبي“ كانت ترتديها، في مرآب بيتها بينما كانت عناصر تابعة للتنظيم تقوم بتفتيش روتيني بحثاً عن أدلة للتخابر داخل المنزل.

A Sunni Muslim woman who fled the Islamic State's strongholds of Hawija and Shirqat rest in a refugee centre in Makhmour

وقال فريد منذر العلي، أحد النشطاء في المدينة إن ”السيدة الموصلية شاهدت إعدام زوجها وأخيها، وهم ضباط في الشرطة المحلية بالمدينة، وقد أعدمهم عناصر التنظيم، فيما لم يسمح المقاتلون العرب المنضوون في التنظيم بتسليم جثامينهم لعائلتهم“.

وبحسب المصدر الذي تحدث لـ“إرم نيوز“، فإن القيادي من أصل تونسي في تنظيم داعش، والذي يطلق عليه ”أبو أنس“ كان يقود خلية للتفتيش في أحد أحياء الساحل الأيمن للموصل، حينما فاجأته السيدة التي كان يتحدث إليها، بخلع حذائها وضربه بكعبه الخشبي على رأسه لمرات متعددة، ما أفقده الوعي وفارق الحياة بعد نقله إلى مستشفى نينوى العام،إثر إصابته بكسور في الجمجمة“.

 ومع الإعلان عن قرب تحرير المدينة ذات الغالبية السنية، والتي تقع شمال العراق، برزت حالات من التمرد والثأر من عناصر وقيادات تنظيم داعش، الذي نكل بأهلها منذ سيطرته عليها منتصف العام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com