الرياض تطالب برحيل الأسد في بداية العملية الانتقالية لا في نهايتها

الرياض تطالب برحيل الأسد في بداية العملية الانتقالية لا في نهايتها

الرياض ـ طالبت المملكة العربية السعودية، السبت، بضرورة رحيل الرئيس السوري بشار الأسد في بداية المرحلة الانتقالية لا في نهايتها.

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بأنه يجب على رئيس النظام السوري بشار الأسد أن يرحل في بداية العملية الانتقالية لا في نهايتها، بحسب ما ذكرت قناة الإخبارية السعودية.

وأوضح الجبير خلال زيارة لفرنسا ”بالنسبة لنا الأمر واضح جدا، يجب أن يكون (رحيل الأسد) في بداية العملية وليس في نهاية العملية. لن يستغرق الأمر 18 شهرا.“

وجاءت تصريحاته قبل أيام من الموعد الذي تستهدف الأمم المتحدة استئناف محادثات السلام فيه في مسعى لإنهاء الحرب المستمرة منذ خمسة أعوام في سوريا.

وقال الجبير إن السعودية ستستلم شحنة من الأسلحة الفرنسية كانت قد طلبتها في الأصل من أجل لبنان.

يشار إلى أن التسوية السياسية المحتملة في سوريا، تدعو لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في غضون 18 شهرا من تاريخ بدء المرحلة الانتقالية.

في غضون ذلك، توقع ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا بداية ضعيفة لمفاوضات السلام هذا الأسبوع فيما يصل المشاركون فيها على امتداد عدة أيام في ”لقاءات غير مباشرة“.

وقال ”بحسب رأيي سنبدأ في العاشر من الشهر، البعض سيصلون في التاسع. آخرون بسبب صعوبات في أمور حجز الفنادق سيصلون في 11 ويصل آخرون في الـ 14 من الشهر.

وأوضح دي مستورا ”سنعقد اجتماعات تحضيرية ثم سنذهب في العمق مع كل طرف في شكل منفصل لمناقشة القضايا الجوهرية.“

وستجرى المفاوضات بصورة غير مباشرة وليس وجها لوجه.

وكان دي ميستورا قد حاول عقد مفاوضات السلام في يناير كانون الثاني الماضي لكن مساعيه باءت بالفشل في مهدها.

وتجيء خطوة المفاوضات في أعقاب تنفيذ هدنة جزئية منذ أسبوع على الرغم من استمرار القتال في عدة مناطق بسوريا لأن وقف إطلاق النار لم يتضمن تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة.

وقال دي ميستورا إنه يعتزم دعوة أعضاء من الحكومة ومن المعارضة والمجتمع المدني ونساء لحضور مفاوضات السلام.

وأضاف ”النساء مهمات بالنسبة إلينا لأن لديهن الكثير من الأفكار حول مستقبل سوريا. سنلتقي بهن على نحو منفصل“.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن وزيري الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، والأميركي، جون كيري، تناولا خلال مكالمة هاتفية في وقت متأخر أمس الجمعة ضرورة بدء الجولة المقبلة من محادثات السلام السورية سريعاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة