العبادي يتجاهل انتهاكات ”الحشد“ ويرفض إبعاده من معركة الموصل

العبادي يتجاهل انتهاكات ”الحشد“ ويرفض إبعاده من معركة الموصل

المصدر: إرم نيوز ـ متابعات

بغداد ـ رفض رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم الخميس، قرار مجلس محافظة نينوى، شمالي البلاد، الرافض لمشاركة ”الحشد الشعبي“ (قوات شيعية مؤيدة للحكومة)، في عملية تحرير مدينة ”الموصل“، التابعة للمحافظة، من سيطرة تنظيم ”داعش“، متجاهلا بذلك ”الانتهاكات الموثقة“ لهذه المليشيات.

وقال العبادي، في كلمة له خلال مؤتمر ”التلاحم الوطني لتحرير المناطق الغربية“، الذي عقد في محافظة الأنبار، غرب العراق، إنه ”لا أحد يستطيع أن يمنع عراقيا من المشاركة بتحرير أرضه، لأن مصلحة البلد ومصلحة شعبنا هي الأهم بالنسبة لنا“.

وأضاف أن ”التدخل السياسي يجب ألا يكون مع العمل العسكري، ولن أسمح بأن يعرض هذا التدخل قواتنا إلى خطر من أجل إرضاء هذا الطرف أو ذاك“.

وكانت حكومة محافظة ”نينوى“ المحلية، المتمثلة بمجلس المحافظة قد أعلنت، الاثنين الماضي، عن رفضها لمشاركة قوات ”الحشد الشعبي“، في عملية تحرير مدينة الموصل، مركز المحافظة شمالي العراق.

وفي 20 شباط/ فبراير الماضي، قال ”العبادي“، خلال استضافته بجلسة للبرلمان العراقي، إن ”الحشد الشعبي، وقوات البيشمركة، والعشائر السنية ستشارك إلى جانب القوات المسلحة  العراقية في معركة تحرير محافظة نينوى، من إرهابيي داعش.

يشار إلى أن منظمات حقوقية دولية وثقت الكثير من الانتهاكات التي ارتكبها الحشد الشعبي في المناطق السنية التي سيطر عليها، غرب البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة