مجلس مجاهدي بنغازي يعترف بهزيمته أمام الجيش ويتوعد بالثأر

مجلس مجاهدي بنغازي يعترف بهزيمته أمام الجيش ويتوعد بالثأر

المصدر: عبدالعزيز الروَّاف – إرم نيوز

اعترف مجلس شورى المجاهدين في بنغازي بهزيمته في القتال الدائر في بنغازي، وأعلن عن انسحاب مقاتليه من أغلب محاور القتال بالمدينة معترفا بتقدم قوات الجيش الليبي في المواجهات الأخيرة، كما طلب النجدة من أنصاره مؤكدا أنه في محنة حقيقية.

المجلس أصدر بياناً يحمل رقم 40، جاء فيه انسحاب مقاتلي التنظيم من بعض المحاور حفاظا على أرواحهم من نيران الجيش الليبي، موضحا بأنها محاولة لامتصاص الزخم القوي الذي رافق تقدم قوات الجيش الليبي، وأشار البيان إلى طلب قادة التنظيم النجدة والنفير، فيما اسماه بالمحنة. 

وتوعد البيان باستدراج جنود الجيش الليبي إلى مواقع تكون لهم فيها المعرفة والخبرة، معتبراً عمليات الجيش الليبي في بنغازي محاولة ”يائسة للقضاء على المجاهدين“ في مدينة بنغازي، وفقا لتعبير البيان.

وأشار بيان المجلس إلى أن عملية الكرامة خطط لها الفريق خليفة حفتر خلال ثورة فبرايرعام 2011، ووصفوه “ بعدو الله“ كما كرر البيان وصفهم للجيش الليبي بـ ”جند الطاغوت“.

يذكر أن قوات الجيش استطاعت السيطرة خلال الأيام الماضية على إحياء الليثي وبوعطني والحي الجامعي ومصنع الإسمنت أهم معاقل تحالف الجماعات الإرهابية.

يذكر أن مجلس شورى المجاهدين حاول سابقا أن ينفي علاقته بتنظيم داعش، غير أن السرى من تنظيمه اعترفوا بوجود هذه العلاقة، كما أن عدة مقاطع مصورة وجدت في هواتف بعض عناصره أوضحت بأنهم ينفذون نفس الأجندة، ويأتي هذا البيان يحمل عبارات وجمل لا تختلف عن أسلوب وعبارات تنظيم داعش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com