مخاوف من انهيار الهدنة السورية على وقع تبادل الاتهامات

مخاوف من انهيار الهدنة السورية على وقع تبادل الاتهامات

المصدر: بيروت - إرم نيوز

شددت المعارضة السورية، اليوم الأحد، على أن استمرار الانتهاكات الحكومية لاتفاق الهدنة سيقوض الجهود الدولية لضمان استمرارها، وأن استمرار انتهاك الحكومة السورية وحلفائها للهدنة سيؤدي إلى انهيار العملية السياسية التي تبنتها الأمم المتحدة.

يأتي ذلك في وقت ذكرت فيه الوكالة العربية السورية للأنباء ”سانا“ إن تنظيمات إرهابية أطلقت عشرات قذائف ”المورتر“ على بعض المناطق في ريف محافظة اللاذقية الساحلية.

ونقلت الوكالة عن مصدر محلي قوله إن القصف تسبب في سقوط عدد من القتلى والمصابين. وأضافت أن مصدر القصف هو التلال المتاخمة للحدود التركية ”حيث ينتشر إرهابيون أغلبهم من ”جبهة النصرة“.

من جهته، قال متحدث باسم المعارضة السورية إن طائرات يعتقد أنها روسية دكت معقلاً لهم إلى الشمال مباشرة من مدينة حمص، في ثاني هجوم جوي على البلدة التي يسيطر عليها معارضون خلال ساعات.

وأضاف المتحدث باسم غرفة العمليات العسكرية التابعة للجيش السوري الحر في البلدة، وتقودها كتيبة ”سرايا الحق“، لرويترز، إن الضربات الأربع وقعت على بلدة ”دير معلا“، وأعقب ذلك إسقاط طائرات هليكوبتر تابعة للجيش السوري عدة قنابل.

ويتزامن ذلك مع نفي فادي أحمد المتحدث باسم ”الفرقة الساحلية الأولى“ المنضوية تحت لواء ”الجيش السوري الحر“، والناشطة في ريف اللاذقية، إن المسلحين المعارضين ملتزمون بالاتفاقية الأمريكية الروسية لوقف الأعمال العدائية.

وأشار إلى أن طائرات الهليكوبتر أسقطت 6 براميل متفجرة وعشرات الصواريخ على المنطقة اليوم الأحد، مشيراً إلى أن ”جبهة النصرة“ غير موجودة في المناطق التي استهدفتها القوات الحكومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com