العراق… العبادي يعتزم تشكيل ائتلاف لإنقاذ حكومته من الفشل

العراق… العبادي يعتزم تشكيل ائتلاف لإنقاذ حكومته من الفشل

المصدر: محمد كريم - إرم نيوز

كشف رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم السبت، عن عزمه تشكيل كتلة كبيرة عابرة للطائفية، تمهيداً للانسحاب من التحالف الوطني الشيعي المهيمن على مقاليد الحكم في البلاد.

وقال العبادي في كلمة ألقاها بمؤتمر المصالحة المجتمعية، إن ”الكثير من الكتل السياسية اليوم أقيمت على أساس إثني أو مذهبي، وأطمح لإيجاد كتلة كبيرة عابرة للطائفية والإثنية“.

وأكد أنه ”يمكن تحقيق ذلك وتشكيل كتلة كبيرة عابرة للطائفية تشارك في الانتخابات المقبلة تعكس المجتمع، لعبور الأزمة التي يمر بها العراق“.

وتضمنت كلمة العبادي رداً على التهديدات التي أطلقها، زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، خلال مشاركته في التظاهرة التي دعا إليها، أمس الجمعة.

ويرى مراقبون للشأن العراقي، أن العبادي يسعى للشروع بتنفيذ مهمة التغيير الحكومي بطريقته، وعلى وفق رؤيته الخاصة، بعيداً عن تكرار فشل المبادرات التي طرحت في الحكومات السابقة، من خلال تشكيل كتلة نيابية عابرة للطائفية والمذهبية في العراق تستقطب الكفاءات العلمية والمستقلين.

وفي الإطار ذاته، كشفت مصادر مقربة من رئيس الحكومة حيدر العبادي، لموقع ”إرم نيوز“  أن العبادي بدأ بإجراءات تشكيل ائتلاف جديد باسم ”وطن“ تمهيدا للإعلان عن انسحابه من ائتلاف ”دولة القانون“ أحد أقطاب الائتلاف الشيعي، والذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

وأوضحت المصادر أن العبادي ”اتفق مع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، ورئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم ،على تشكيل ائتلاف وطني، وسيتم تشكيل لجنة لوضع البرنامج السياسي لهذا الائتلاف“.

يشار إلى أن العبادي قد وعد الصيف الماضي، بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية، بعد احتجاجات حاشدة في الشوارع، لكنه سرعان ما واجه مقاومة مستمرة وتحديات قانونية للتغيير، أبرزها داخل مجلس النوّاب العراقي.

وتعهد خلال الشهر الجاري بتعيين وزراء تكنوقراط، يحلون محل آخرين تم تعيينهم على أساس الانتماءات السياسية، لكن هذا الوعد ظل مجمدا حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com