مباحثات جزائرية عراقية لمواجهة الإرهاب وأزمة النفط

مباحثات جزائرية عراقية لمواجهة الإرهاب وأزمة النفط

المصدر: جلال مناد – إرم نيوز

الجزائر – اتفقت الجزائر والعراق على الدفع بمستوى التعاون الثنائي ليكون استراتيجياً في كل المجالات، بعد اعتراف وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، اليوم الأربعاء، بأن التعاون بين البلدين تأخر لأسباب استثنائية فرضت على العراق.

ورغم ذلك، شدد الجعفري، الذي بدأ جولة إلى الجزائر ليومين، أن ”مواقف الجزائر وبغداد داخل الجامعة العربية وحتى في مجلس الأمن الدولي كانت تقترب إلى حد التطابق فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب“، مشيرا إلى ”الآفاق المشتركة الممكن استثمارها بين البلدين“.

وأبرز الوزير العراقي، في تصريحات لممثلي وسائل الإعلام، أنه متفق مع نظيره الجزائري رمطان لعمامرة على أن تؤسس ”هذه الزيارة النوعية ”لعلاقات متينة بين البلدين وستشكل منعطفا لمرحلة جديدة من شأنها توطيد هذه العلاقات في جميع الميادين“.

من جانبه، قال وزير خارجية الجزائر، إن بلاده تراهن على دور العراق لإعادة استتباب الأمن في المنطقة العربية، مبرزًا التوافق القائم بين البلدين للتصدي إلى تواصل انهيار أسعار النفط في السوق العالمية سواء داخل ” أوبك “ أو بتحركات ثنائية خارج منظمة الدول المنتجة للبترول.

في سياق آخر، ذكر لعمامرة أن الجزائر وضعت ”كافة الترتيبات الضرورية لتأمين حدودها واستتباب الأمن في المنطقة“. وقال: ”نحن متحكمون في أوضاعنا وساهرون على أمن بلادنا وأمن جيراننا، لكن اليقظة تبقى قائمة“.

وتابع الوزير أن الدبلوماسية الجزائرية ”تقوم بعمل مكمل من خلال المشاورات مع دول الجوار والدول المؤثرة (في المنطقة) وهي بذلك تسهم في تأمين حدود الوطن واستتباب الأمن بكل دول المنطقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة