41 قتيلا بغارة أمريكية في ليبيا استهدفت متشددا تونسيا – إرم نيوز‬‎

41 قتيلا بغارة أمريكية في ليبيا استهدفت متشددا تونسيا

41 قتيلا بغارة أمريكية في ليبيا استهدفت متشددا تونسيا

المصدر: إرم نيوز – محمد رجب

سقط أكثر من 40 قتيلا جراء غارة نفذتها طائرات أمريكية على مواقع لتنظيم داعش في مدينة صبراتة الليبية، مستهدفة المتشدد التونسي البارز نور الدين شوشان الذي يشتبه في أن له صلات بهجومين كبيرين في تونس العام الماضي.

قال متحدث عسكري، إن قوات الجيش الأمريكي نفذت ضربات جوية ضد متشددين مرتبطين بـ“داعش“ في ليبيا اليوم الجمعة

وأضاف الكولونيل مارك تشيدل المتحدث باسم القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا، إن من بين أهداف الغارات الجوية المتشدد التونسي نور الدين شوشان.

وقال تشيدل لرويترز، نقيم نتائج العملية وسنوفر معلومات إضافية حين يكون هذا ملائما وبالطريقة المناسبة.

وقال رئيس بلدية صبراتة حسين الذوادي لرويترز، إن الطائرات نفذت القصف في الساعة 3.30 صباحا بالتوقيت المحلي فأصابت مبنى بمنطقة قصر تليل حيث يعيش بعض العمال الأجانب. وأضاف، إن 41 شخصا قتلوا وأصيب ستة.

ولم يتسن التأكد على الفور من عدد القتلى من مسؤولين آخرين.

وبحسب مصادر أمنية تناقلتها وسائل إعلام محلية، فإن طائرة مجهولة حلقت لدقائق فوق سماء مدينة صبراتة غرب العاصمة طرابلس، قبل أن يسمع دوي انفجارات ضخمة بشكل واضح فجر الجمعة، تلاها سماع أصوات مضادات أرضية بشكل كثيف على الطيران المحلق فوق المدينة.

وبحسب  المصادر ذاته، فإن القصف استهدف مواقع ”داعش“ في منطقة تليل والوادي، إذ يعتقد أن القصف تم بطائرات أجنبية، خاصة وأن سلاح الجو الليبي لا يملك تقنية القصف الجوي عبر المقاتلات الحربية ليلا، باستثناء الطيران العامودي القصير.

ويعتقد أن إحدى الضربات استهدفت منزلاً يقطنه عدد من التونسيين،وبحسب رواية شهود عيان، فإن قتلى وجرحى سقطوا جراء الغارات.

وفي سياق متصل، أكد الناشط الحقوقي والمختص في الشأن الليبي، مصطفى عبد الكبير، أنّ أغلب الضحايا بين قتلى وجرحى للغارة العسكرية الأمريكية، التي استهدفت فجر اليوم منزلاً في أحد أحياء مدينة صبراطة الليبية، شمال العاصمة الليبية طرابلس، هم من التونسيين.

وقال عبد الكبير، في تصريح لـ“إرم نيوز“، إن المعلومات التي بحوزته تشير إلى سقوط 17 قتيلاً و نحو 30 جريحاً، مشيراً إلى أنه يمكن تحديد أسماء القتلى خلال الساعات القادمة.

وأضاف، أنّ الغارة التي تمت في حدود الثالثة صباحاً، استهدفت منزلاً من طابقين، يتحصّن به إرهابيون، في منطقة القصر جنوب مدينة صبراطة،ومن جنسيات مختلفة، أغلبهم من التونسيين.

وحول تحديد مصير المدعو نور الدين شوشان، أكد عبد الكبير، أنّه لا يملك المعلومات الدقيقة التي تؤكد سقوطه قتيلاً، ضمن القتلى الذين استهدفتهم الطائرات الأمريكية.

ونشر موقع ”أجواء نت“، صوراً للموقع بعد استهدافه من قبل الطائرات الأمريكية.

ويوجد تنظيم داعش في مدينة صبراتة غرب ليبيا، إذ تعد المدينة قاعدة تموين رئيسة لعناصر التنظيم الوافدين من تونس، نظراً لقرب صبراتة من الحدود التونسية بشكل كبير، إذ لا يفصلها عن معبر رأس جدير سوى 100 كلم.

وكثر الحديث في الآونة الأخيرة عن تدخل غربي في ليبيا لكبح جماح تقدم تنظيم داعش، الذي يستغل الفوضى الأمنية للتمدد في المدن الليبية التي يسيطر على بعضها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com