”إخوان الأردن“ تفك ارتباطها بالتنظيم العالمي للجماعة

”إخوان الأردن“ تفك ارتباطها بالتنظيم العالمي للجماعة

المصدر: سامي محاسنه – إرم نيوز

عمان – قررت جماعة الإخوان المسلمين الأردنية غير المرخصة، إلغاء ارتباطها بالتنظيم العالمي ومكتب الجماعة العالمي بالقاهرة، وذلك في رسالة ود تجاه النظامين الأردني والمصري.

وقالت مصادر لإرم نيوز إن الجماعة قررت، السبت، إنهاء ارتباطها التنظيمي بجماعة الإخوان المسلمين ”التنظيم العالمي“، وذلك بشطب نص في النظام الداخلي للجماعة الأردنية يؤكد في فقرته الأولى ارتباط الجماعة بالقاهرة.

الموقف الجديد للإخوان في الأردن ”غير المرخصين“، هو ترجمة بحسب مصادر سياسية لطلب من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الذي زار عمان قبل نحو أسبوع وأبلغ رسالة للأردن بأنه يتمنى إنهاء ملف القطيعة مع مصر.

قرار مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، الذي يعتبر أحد أذرع ”حماس“ على الساحة الأردنية، قرر الانصياع لرغبة الحركة وإصدار قرار بإنهاء الارتباط الخارجي التنظيمي بالجماعة الأم في مصر.

ويأتي إلغاء الارتباط كمبادرة من نائب المراقب العام للجماعة ”غير المرخصة“، زكي بني إرشيد، الذي خرج من السجن قبل نحو شهر ونصف، كبادرة حسن نوايا من الجماعة للدولة وللمحيط.

وأصدر مجلس شورى الإخوان، قرارا في غاية الأهمية كذلك، ألغى فيه شرط دفع الاشتراكات في الانتخابات الداخلية، وهو ما سيدفع الكثير من القواعد الإخوانية للمشاركة في الانتخابات لمجلس الشوري الشهر المقبل، التي سينتج عنها انتخاب المراقب العام للجماعة والذي يعتقد أن يكون زكي بني إرشيد الفائز فيها.

وكان مجلس شورى الإخوان، أعلن عن جملة من القرارات والتعديلات التي طرأت على نظامه الداخلي، غير أنه لم يتطرق إلى مسألة فك الارتباط مع القاهرة.

وكان فك الارتباط التنظيمي مع القاهرة محور جدل ونقد داخل الجماعة ومن الدولة الأردنية وبعض المراقبين والأوساط الرسمية، على جماعة الإخوان.

كما كانت الجماعة قد رُخصت في الأردن عام 1945، تحت مسمى ”جمعية الإخوان في الأردن“ والتي تتبع فرع جماعة الإخوان في القاهرة.

وسعت جماعة الإخوان ”غير المرخصة“ التي يرأسها همام سعيد، خلال الفترة الماضية لتوجيه سهام النقد للجماعة التي انشقت عنها، وأسست جماعة الإخوان المسلمين ”المرخصة“ التي يرأسها المراقب العام عبدالمجيد الذنيبات، حيث شنت الأولى هجوما لاذعا على الثانية، اتهمتها بأنها تدور في فلك الحكومة على خلفية قرارها بفك ارتباطها العام الماضي بـ“الجماعة الأم“ في القاهرة.

ورافق قرار الجماعة ”غير المرخصة“، قرار حكومي بإغلاق محافظ العقبة فواز رشيدات شعبة دار الإخوان المسلمين في المدبنة الساحلية الجنوبية، بالشمع الأحمر، جراء تجاوزات ارتكبها رموز في القيادة غير الشرعية لدى الجماعة.

وصدر قرار الإغلاق بعد أن رفضت قيادات غير شرعية داخل الجماعة تسليم المقر للقيادة الشرعية بناء على شكوى قدمت للمحافظ من قبل الجماعة المرخصة تطلب فيها استلام العقار الذي تشغله الجماعة غير المرخصة، والذي يعود لملكية الجماعة القانونية التي يقودها الذنيبات.

وبموجب التفاصيل، فإن الجماعة ”المرخصة“ كانت أثبتت في شكواها للمحافظ، سندات التسجيل الرسمية التي تثبت ملكيتها للعقار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة