العراق.. تجدد النزاع العرقي بين الأكراد والتركمان في كركوك – إرم نيوز‬‎

العراق.. تجدد النزاع العرقي بين الأكراد والتركمان في كركوك

العراق.. تجدد النزاع العرقي بين الأكراد والتركمان في كركوك

المصدر: بغداد – إرم نيوز

 قال مصدر محلي في قضاء طوزخورماتو،التابع لمحافظة كركوك شمال العراق، اليوم الجمعة، إن أعمال عنف اندلعت بين مسلحين أكراد وآخرين تركمان وسط القضاء.

وبحسب المصدر، فإن ”أعمال عنف على أساس عرقي ومذهبي اندلعت اليوم، بين مسلحين أكراد من السنة ومسلحين تركمان شيعة راح ضحيتها مدنيين من الطرفين“.

ونقل أحد وجهاء كركوك الشيخ مسلم خاشع ،في اتصال هاتفي بإرم نيوز الأوضاع في المدينة قائلاً، إن ”خمسة مسلحين تركمان قتلوا اليوم مدنياً من القومية الكردية في منطقة بيوت الطين، بالإضافة إلى سائق سيارة نقل جماعي كردي بالقرب من منطقة السايلو“، مضيفاً أن“ مسلحين أكراد توعدوا بالانتقام من التركمان وانتشروا في أحياء ومناطق التماس بين القوميتين“.

وتابع أن ”الأكراد استهدفوا موظفين اثنين يعملان في وزارة الكهرباء وهم من القومية التركمانية ظهر اليوم شمال طوزخرماتو،كما قام مسلحون آخرون بإلقاء قنبلة يدوية على منزل عائلة تركمانية بالقرب من مستشفى الطوز، فضلا عن قتل مدني تركماني في ذات المنطقة، حيث تعتبر هذه المنطقة منطقة تماس بين الأحياء الكردية و التركمانية“.

وكان الأسبوع الماضي قد شهد ضرب مسلحين تركمان لثمانية مدنيين أكراد بتهمة بيعهم للمخدرات، ما أدى لوفاة اثنين منهم وعودة الاحتقان العرقي والمذهبي إلى المحافظة.

وتعد كركوك الغنية بالنفط وذات الخليط السكاني من عرب وأكراد وتركمان شيعة وسنة،واحدة من أهم المناطق المتنازع عليها بين بغداد وإقليم كردستان، وتشهد اندلاع أعمال عنف على خلفية توترات تسببت بها تغييرات ديمغرافية كما تقول مصادر محلية.

وأثار حفر البيشمركة الكردية لنفق وساتر أمني يقطع أجزاء مهمة من كركوك، حفيظة المليشيات الشيعية التي حشدت في قضاء الطوز بذريعة حماية الأقلية التركمانية الشيعية الموالية لها، كما شهدت المدينة بحسب منظمات دولية عمليات تهجير وهدم لدور العرب السنة،فضلا عن تصفيات بحق بعض وجهائهم من قبل البيشمركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com