الجيش العراقي يحقق انتصارات في محافظة الأنبار – إرم نيوز‬‎

الجيش العراقي يحقق انتصارات في محافظة الأنبار

الجيش العراقي يحقق انتصارات في  محافظة الأنبار

الأنبار ـ قال اللواء إسماعيل المحلاوي، قائد عمليات الجيش في محافظة الأنبار غربي العراق اليوم الخميس، إن قوات الجيش وجهاز مكافحة الإرهاب دخلت وسط منطقة السجارية شرق مدينة الرمادي مركز الأنبار، التي تواصل القوات العراقية تقدمها فيها على حساب تنظيم ”داعش“.

ونقلت الأناضول، عن المحلاوي، أن دخول القوات العراقية وسط السجارية، جاء بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي داعش، سقط فيها العشرات من أفراد التنظيم بين قتيل وجريح.

ولفت القائد إلى أن 17 من مقاتلي التنظيم قتلوا أيضاً، خلال مواجهات متزامنة اندلعت على أطراف الرمادي، التي استعادتها القوات العراقية الشهر الماضي في انتصار وصف بـ“الأكبر“ على التنظيم المتشدد منذ اجتياح الأخير لشمال وغربي البلاد صيف العام 2014.

وأشار المحلاوي، إلى أن القوات العراقية تسعى لتحرير كامل السجارية، بعدما باتت تسيطر على وسطها والجزءين الجنوبي والغربي من المنطقة.

وحول أوضاع الأهالي في السجارية، أوضح المحلاوي، أن المنطقة التي تم التقدم فيها بدت وكأنها خالية تماما من السكان، مرجحا أن تكون الأسر تجمعت في منطقة ”جويبة“ المجاورة للسجارية، وتنتظر وصول القطعات العسكرية لإنقاذها وفك حصار داعش عنها.

وفي سياق متصل، قال وليد الدليمي، الضابط في قيادة عمليات الجيش بالأنبار، إن 5 جنود عراقيين أصيبوا خلال المواجهات والاشتباكات في منطقة السجارية.

وأوضح الضابط، أن ”طيران التحالف الدولي دمر أيضاً 3 عربات مفخخة لتنظيم داعش يقودها انتحاريون، كانوا يحاولون استهداف القطعات العسكرية المتقدمة بعمليات تحرير مناطق جزيرة الخالدية (23 كم شرق الرمادي)“.

وبدورها، أفادت ما تسمى بـ“خلية الاعلام الحربي“ التابعة لقيادة الجيش العراقي، في بيان لها، أن القوات العراقية بغطاء جوي من التحالف الدولي صدت هجوماً لمجموعة من مقاتلي ”داعش“، حاولوا التسلل من شمال منطقة ”الزنكورة“ إلـى منطقة ”البوريشـة“ شمال الرمادي لاستهداف الجنود العراقيين المنتشرين في المنطقة.

وتابعت الخلية، أن طيران التحالف نفذ 16 طلعة في المناطق المحيطة بالرمادي، أسفرت عن قتل 20 من مسلحي ”داعش“ وتدمير طريقي إمداد و4 عربات مفخخة وعتاد عسكري ومنصة صواريخ ومواقع للتنظيم“.

ولا يتسنّ عادة التحقق مما تذكره المصادر الرسمية العراقية، من مصادر مستقلة بسبب الأوضاع الأمنية التي تمر بها البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com