صفقة تبادل وراء إطلاق سراح المواطنين التشيك في لبنان

صفقة تبادل وراء إطلاق سراح المواطنين التشيك في لبنان

المصدر: براغ ــ إلياس توما

ازدادت التسريبات الأمنية في براغ في الساعات الأخيرة  التي تؤشر إلى أن   موضوع إطلاق سراح  المواطنين التشيك   الخمسة الذين فقدوا في وادي البقاع بلبنان  في تموز/  يوليو،  لم يتم لا مقابل  فدية  ولا بشكل عفوي، وإنما نتيجة  لصفقة  تمت بين الأجهزة الأمنية اللبنانية  والتشيكية تقضي  بالإفراج عن المواطنين التشيك الخمسة مقابل عدم تسليم تشيكيا الولايات  المتحدة  المواطنين اللبنانيين الثلاثة الموقوفين  في تشيكيا منذ عام 2014  وترحيلهم إلى لبنان.

مصادر أمنية تشيكية  أكدت بأنه سيتم في غضون ساعات  قليلة  نقل  المواطنين  اللبنانيين  إلى  بلادهم،  فيما لم يتم الكشف فيما إذا كانوا سيرحلون على متن الطائرة  التشيكية الخاصة التي قررت وزارة الخارجية التشيكية  إرسالها غدا  الأربعاء   إلى بيروت  لإحضار المواطنين  التشيك الخمسة أم لا.

وتؤكد المصادر الأمنية التي رفضت الإفصاح عن هويتها أنه تم الاتفاق على هذه الصفقة  ببن الأجهزة اللبنانية والتشيكية خلال محادثات جرت في الأشهر الثلاثة الماضية،  وأنه لهذا الغرض عقد مجلس أمن الدولة التشيكي الأعلى اجتماعا له في الـ 22 من الشهر الماضي.

 المصادر   تقول أيضا  إنه على الرغم من التقدم الذي أحرز في انجاز هذه الصفقة التي تحرص السلطات الرسمية  التشيكية على رفض التعليق عليها،  إلا أن إشكالا طرأ  في الساعات القليلة الماضية كون الموقوف اللبناني علي فياض الذي يحمل الجنسية الأوكرانية  وسبق له أن  عمل لدى وزارة الدفاع الأوكرانية  و قيل إنه يتعاون مع جهاز المخابرات اللبناني   ليس وحيدا في سجن براغ، وإنما معه مواطنين آخرين هم فوزي جابر وخالد المرابي وأن أحدهم  لا يريد أن يتم ترحيله مع علي فياض إلى لبنان لأنه يتعاون مع دولة أخرى،  الأمر الذي يمثل مشكلة دبلوماسية  كبيرة حسب المصدر الأمني التشيكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com