ليبيا.. داعش يهاجم شرقاً وغرباً في سرت

ليبيا.. داعش يهاجم شرقاً وغرباً في سرت

المصدر: سرت- شبكة إرم الإخبارية

بالرغم من وجود عدة تقارير  تتحدث عن تحضيرات  جارية لشن غارات جوية على معاقل داعش في عمق مدينة سرت الليبية وحولها، إلا أن عناصر التنظيم الإرهابي مازالوا يظهرون جلدا في مسعاهم التوسعي وفي هجماتهم على المنشآت النفطية.

وظهرت أنباء حول وقوف داعش خلف هجوم يوم أمس على خطوط التصدير لمحطة  زويتينة النفطية شمال البلاد.

وصرح علي الحاسي، المتحدث الرسمي لحرس المنشآت النفطية الليبية، بأن الهجوم قد وقع على بعد 75 كيلومترا جنوب المحطة و قد أدى إلى حريق هائل.

وتنخرط قوات حرس المنشآت النفطية بالقتال الدائر حول منطقة بن جواد والتي سيطر عليها تنظيم داعش مطلع الشهر الماضي، أثناء توغله في مرفأي السدرة ورأس لانوف.

ولم يعط ِ الحاسي أي توضيحات عن مجرى المعارك هناك. وفي حادث منفصل وقع في الجانب الغربي للمنطقة الواقعة تحت سيطرة داعش في سرت، تحدثت تقارير عن سيطرة عناصر التنظيم الإرهابي على قرية البويرات على الطريق المؤدية لمصراتة وذلك قبل أن يتمكنوا من بسط سيطرتهم أيضا على تقاطع الطرق المهم في منطقة أبو قرين.

 وحسب الحاسي، فقد شوهدت راية داعش السوداء ترفرف عاليا على إحدى المآذن في هذه المناطق.

وفيما لم يعرف ما إذا تمكن عناصر التنظيم من السيطرة على هذه القرية بعد معارك مع المليشيات في مصراتة، أم أن القرية تركت أصلا دون أي تحصين, تحدثت تقارير لوسائل إعلام أجنبية على الخطوط الأمامية مع داعش بأن قوات مصراتة في حالتي تأهب ويقظة شديدتين.

ويمكن للهجوم على خطوط النفط الواصلة لمحطة  زويتينة أن يكون واحدا من العمليات السرية التي يشنها داعش.

وصرح رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الليبية مصطفى صنع الله الأسبوع الماضي ”أن لا حاجة للتنظيم الإرهابي أن يهاجم بكامل قوته كونه لا يسيطر على المنشآت النفطية بل يدمرها وبإمكانه انجاز هذه المهمة بعدد قليل من الأفراد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com