المعارضة السورية تتوجه إلى جنيف لبحث مشاركتها في المحادثات

المعارضة السورية تتوجه إلى جنيف لبحث مشاركتها في المحادثات

الرياض- قال متحدث باسم المعارضة السورية، إن وفدها المفاوض سيتوجه إلى جنيف، السبت، لدراسة الانضمام إلى ممثلي النظام في محادثات سلام تدعمها الأمم المتحدة.

وأضاف المتحدث رياض نعسان آغا، أن الفريق المؤلف من 17 شخصاً يضم رئيس الهيئة العليا للتفاوض رياض حجاب، ورئيس فريق التفاوض أسعد الزعبي.

وتابع ”ذاهبون إلى جنيف لاختبار جدية المجتمع الدولي في وعوده للشعب السوري، وجدية النظام في تنفيذه للمستحقات الإنسانية، كما نريد أن نظهر أمام العالم جديتنا نحو المفاوضات لإيجاد حل سياسي“.

وقالت الهيئة العليا للتفاوض -التي تضم معارضين سياسيين للرئيس بشار الأسد- إنها تريد مناقشة القضايا الإنسانية قبل أن تشارك في محادثات السلام التي بدأت أمس الجمعة لإنهاء الحرب المستمرة منذ خمسة أعوام.

وتطالب الهيئة بوقف القصف الروسي والسوري، والسماح لقوافل المساعدات بدخول المناطق المحاصرة التي تسيطر عليها جماعات المعارضة، وحيث يعيش الآلاف في ظروف صعبة.

وقال أغا ”نحن لا نطلب معجزة أو وقف القتال، لكن نطلب وقف قصف الأسواق والمستشفيات والمدارس بدون تمييز من النظام وداعميه الروس“، حسب ”رويترز“.

وتنفي روسيا وسوريا باستمرار استهداف المدنيين، وتقولان إنهما تحرصان على تفادي قصف المناطق السكنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة