مسؤولون يرجحون وجود دوافع جنائية وراء خطف أمريكيين بالعراق

 مسؤولون يرجحون وجود دوافع جنائية وراء خطف أمريكيين بالعراق

 واشنطن  – قال مسؤولون أمريكيون مطلعون على التحقيقات المتعلقة بخطف ثلاثة متعاقدين أمريكيين في العراق إنهم يرجحون أن يكون وراء خطفهم دوافع جنائية وليست سياسية.

وأضاف المسؤولون أن الدوافع قد تتضمن الحصول على فدى أو تبادل للسجناء لكنهم قالوا إن المحققين ما زالوا لا يعرفون أيا من الجماعات الإسلامية المتشددة الثلاث المدعومة من إيران هي التي خطفت المتعاقدين ولا يعرفون إن كانت لهم مطالب.

وأصبحت عمليات الخطف من أجل الفدى أو لأغراض إجرامية أخرى أسلوبا شائعا بين الميليشيات الشيعية في العراق.

وأمس الخميس اتهم الجمهوري مايك بومبيو عضو لجنة المخابرات بمجلس النواب إيران بالضلوع في خطف المتعاقدين الثلاثة لكنه لم يستند إلى أدلة لتأييد اتهامه. وانتقد بومبيو وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لقيامه بسؤال وزير خارجية إيران عن المتعاقدين المفقودين.

وقال مسؤولان أمريكيان إن الوكالات الأمريكية ليس لديها أي دليل على وجود دور للحكومة الإيرانية في عملية الخطف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com