تونس ترد على المحتجين بحظر تجول ليلي شامل

تونس ترد على المحتجين بحظر تجول ليلي شامل

تونس- فرضت السلطات الأمنية التونسية، الجمعة، حظر تجول ليلي، في كافة أنحاء البلاد، مع اتساع موجة الاحتجاجات الشعبية في عدد من المدن.

وقالت وزارة الداخلية في بيان، إنه ”بعد الاعتداءات على الممتلكات العامة والخاصة، تقرر فرض حظر التجول الذي يبدأ من الثامنة ليلاً ويستمر حتى الخامسة صباحاً اعتباراً من اليوم الجمعة“.

واتسعت رقعة الاحتجاج في تونس، التي انطلقت من القصرين الخميس إلى مدن تونسية أخرى، بسبب البطالة والتهميش الاجتماعي، الدوافع الأساسية التي اندلعت من أجلها ثورة 2011 .

و سجلت مساء الخميس العديد من الحوادث في أحياء بالعاصمة ومحيطها، تنديدا بالبطالة والتهميش الاجتماعي.

وأمام تدهور الوضع، اختصر رئيس الحكومة الحبيب الصيد جولته الأوروبية حيث شارك في منتدى دافوس وأعلن أنه سيرأس السبت مجلس وزراء طارئ. وأكد مسؤول أمني أن قوات الأمن تلقت أوامر بلزوم ”أقصى درجات ضبط النفس“ لتفادي أي تصعيد.

وتشهد محافظة القصرين (تعتبر معقل ثورة 14 يناير/كانون ثانٍ 2011 حيث يقطن محمد البوعزيزي)، منذ الثلاثاء الماضي، مظاهرات احتجاجية، بعد أن تجمع عدد من الشباب، رفضاً لما أسموه ”تلاعب السلطة المحلية في قائمة أسماء المعينين في وظائف حكومية“، ورشقوا قوات الأمن بالحجارة، كما أشعلوا النيران في عجلات مطاطية وسط الطريق الرئيسي بالمدينة.

وجاءت هذه المواجهات، بعد يومين، من وفاة شاب متأثرًا بإصابات نتجت عن صعق كهربائي، بعد تسلقه لأحد أعمدة الإنارة، احتجاجًا على عدم ورود اسمه في قائمة كشوف المعينين بالوظائف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com