”التونسي للشغل“ يدعو لحوار يحقق مطالب المحتجين

”التونسي للشغل“ يدعو لحوار يحقق مطالب المحتجين

المصدر: تونس – محمد رجب

دعا الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، حسين العباسي، اليوم الخميس، إلى حوار وطني لإيجاد حلّ للمشاكل الاجتماعية والوضع المحتقن في البلاد، على أن يتوج بإصدار وثيقة اقتصادية تنص على جملة من الإجراءات العملية لحل مشاكل الشعب.

وأكد العباسي، أنه من حق الشعب الاحتجاج والمطالبة بحقوقه، لكن مع الحفاظ على مؤسسات الدولة، مشدداً على أن الحلول ستكون صعبة وعسيرة حال عمت الفوضى في البلاد.

ويتخوّف الجميع، من أن تنفلت الأمور جراء الاحتجاجات التي انطلقت من مدينة القصرين، على خلفية انتحار الشاب رضا اليحياوي بسبب إسقاط اسمه من قائمة جديدة للانتدابات.

وبعد أن بدأت الاحتجاجات من مدينة القصرين، تطور الوضع الأمني المحتقن، ووصلت الاحتجاجات إلى مدن الجنوب التونسي وحتى تونس العاصمة، وجهة الشمال الغربي.

ويواصل رجال الأمن، منع الشباب المحتجّ من اجتياح المقرات الرسمية والمؤسسات العمومية، وتخريب الممتلكات العامة والخاصة.

ويتخوّف التونسيون، من إمكانية استغلال الإرهابيين للوضع الأمني في مختلف جهات البلاد للقيام بعمليات إرهابية، أو إدخال السلاح من ليبيا، أو التحرك بأكثر حرية داخل المدن التونسية والتموقع من جديد بعد محاصرتهم من قبل قوات الأمن والجيش.

من جانبه، قال المكلف بالإعلام في وزارة الداخلية، وليد الوقيني، إنّ مجموعات صغيرة لا تتجاوز 20 شخصاً، لا يمكن وصفها بالمحتجين تقوم بأعمال عنف وتخريب وحرق ”العجلات“ المطاطية في عدد من المفترقات بعدد من مناطق البلاد.

وأوضح أن هذه المجموعات، تقدّم خدمة من ذهب للإرهابيين وتمكنهم من التسلل داخل المحتجين والمواطنين.

ودعا الوقيني في تصريحات، العائلات والمتظاهرين إلى مساندة قوات الأمن في التصدي لأعمال التخريب، إلى جانب التحلي باليقظة من تسلل المخربين والإرهابيين داخل المتظاهرين سلمياً.

وتعيش مدينة القصرين، وعدد من جهات تونس، احتقاناً شبابياً ووضعاً أمنياً غير مستقرّ منذ ثلاثة أيام أدّى إلى استعمال الأمن للغاز المسيّل للدموع الذي تسبب في جرح العشرات من المواطنين والأمنيين.

وفي سياق متصل، قرر رئيس الحكومة، الحبيب الصيد، اختصار زيارته إلى الخارج والعودة إلى أرض الوطن اليوم الخميس، وذلك على خلفية توسع الاحتجاجات في مختلف جهات البلاد.

ويشارك الحبيب، في اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي دافوس بسويسرا من 20 إلى 23 يناير الجاري تحت شعار ”الثورة الصناعية الرابعة“ بوفد رسمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com