داعش يرسل قيادياً عراقياً للسيطرة على سرت الليبية

داعش يرسل قيادياً عراقياً للسيطرة على سرت الليبية

مصراتة ـ كشف قائد الاستخبارات العسكرية لمدينة مصراته الليبية، العقيد اسماعيل شكري، أن زعيم تنظيم داعش المدعو أبو بكر البغدادي، أرسل قائدا عراقياً يدعى أبو عمر، للسيطرة على مدينة سرت الليبية، مسقط رأس القذافي وتشديد قبضة داعش على مساحات جديدة هناك.

ونقلت صحيفة ”ديلي تلغراف“ البريطانية عن شكري، قوله إن“ الزعيم الجديد لعصابات داعش الإرهابية في ليبيا عراقي الجنسية، ويعرف باسمه الحركي فقط وهو أبو عمر، وتم تكليفه بجعل مدينة سرت الليبية مقرا لقادة داعش في سوريا والعراق“.

وأضاف، أن ”عصابات داعش الإرهابية لديها حاليا 3000 مقاتل في مدينة سرت مسقط رأس القذافي، وقد تلقوا ترحيباً حارا من أهالي المدينة الموالين للديكتاتور المخلوع“.

وتحدثت تقارير من داخل المدينة، عن أن المدعو أبا عمر، وصل إلى سرت منذ شهر تشرين الأول الماضي، بصحبة مساعد له من مدينة تكريت، وهو يتجول صحبة حراسة مشددة من قبل عناصر داعش، ومعظم حراسه تونسيي الجنسية، كما أن لديه مساعدا آخر من موريتانيا، ساعد على إنشاء ما يسمى بالمحكمة الإسلامية والنظام الضريبي في مدينة سرت الليبية.

وبحسب المعلومات، فإن 70% من عصابات داعش في ليبيا، هم من التونسيين مع أعداد صغيرة قدموا من سوريا ودول الخليج والسودان والنيجر وتشاد.

ويرى خبراء في الجماعات المتطرفة، أن داعش يحاول تعزيز وجوده في شمال أفريقيا، لاسيما في المدن النفطية الليبية بعد تضييق الخناق عليه في العراق وسوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com