الحكيم يُحذر من جرّ جنوب العراق للفوضى

الحكيم يُحذر من جرّ جنوب العراق للفوضى

المصدر: بغداد - محمد كريم

حذر زعيم المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، عمار الحكيم، الأحد، من محاولات جر الفوضى لمناطق جنوب العراق الآمنة عبر النزاعات العشائرية والمخدرات خاصة في البصرة الغنية بالنفط.

وقال الحكيم خلال لقائه بعدد من زعماء القبائل وشيوخ العشائر العراقية، إن ”شيوع ظاهرة انتشار المخدرات وبأسعار زهيدة وبأقل من أسعارها في بلاد المنشأ ينذر بوجود أجندة تخريبية تتماثل في دورها مع النزاعات العشائرية مما يتوجب التصدي له بشكل حازم“.

ودعا الحكيم شيوخ العشائر في جنوب العراق إلى ”نبذ السلوكيات الخاطئة وأن يكونوا قدوة لأبنائهم في مكافحة التبذير في الفواتح والأعراس والحد من الإطلاقات النارية“، محذراً من ”الفتنة الطائفية باعتبارها أخطر ما يواجه العراق“.

وعن الأحداث الأمنية الأخيرة في ديالى، أكد أن ”ماحصل في المقدادية ليس له إلا الإدانة التي صدرت من المرجعية الدينية والقوى السياسية والمجتمعية“، لافتاً إلى أن ”داعش يحاول إحياءها ليعود لتصدير نفسه كمدافع عن مكون من مكونات العراق“.

وأشار زعيم المجلس الأعلى الإسلامي إلى أن ”حجم الرفض والاستنكار لما جرى في ديالى يبين مستوى الوعي الذي وصل إليه المواطن العراقي برفضه للفتنة الطائفية“.

وتشهد محافظة البصرة الواقعة في أقصى الجنوب العراقي والمطلة على الخليج العربي، نزاعات عشائرية وطائفية وعمليات اغتيال شبه يومية، ووتيرة متصاعدة من أعمال السلب والقتل، وتنشط فيها الميليشات المسلحة المرتبطة بإيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com