السودان: المشاركة في عاصفة الحزم فرضتها مصلحة البلاد

السودان: المشاركة في عاصفة الحزم فرضتها مصلحة البلاد

المصدر: الخرطوم – ناجي موسى

أكدت الحكومة السودانية أن دعمها للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في اليمن عبر المشاركة في ”عاصفة الحزم”، فرضته الضرورة من حيث المبدأ والمصلحة العامة، ودعت إلى حل الخلافات داخل التحالف والعمل على خلق بيئة مستقرة من أجل استقلال موارده وتطوير اقتصاده.

وقال القيادي في الحزب الحاكم في السودان، مصطفى عثمان اسماعيل، في تصريحات صحفية، اليوم السبت، إنه ”لابد من تعزيز دور السودان في الجامعة العربية، وإيجاد مواقع للدبلوماسية السودانية في المحيطين العربي والإفريقي“.

وأشار اسماعيل إلي أن وقوف السودان مع التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، يؤكد أن تفاعله بالقضايا العربية أقوى، مؤكداً على ضرورة أن يعتمد السودان على الأسواق العربية خاصة بعد ذهاب بترول الجنوب، مع خلق شراكة اقتصادية و سياسية مع دول التعاون الخليجي، في ظل العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه.

وأكد القيادي بالحزب الحاكم بالسودان، أن التغيرات التي حدثت في الشرق الأوسط على مدار مائة عام، وما يجري حاليا يستدعي أن يخرج السودان في المرحلة القادمة عن حياده ويقف مع التحالف العربي، فضلا عن ضرورة أن يكون له دور في المصالحات العربية لإعادة الأوضاع في المنطقة إلى سابق عهدها.

من جانبه قال مدير إدارة التعاون الدولي بوزارة الخارجية السودانية، سراج الدين حامد، أن ما يجري في الشرق الأوسط ليس وليد الصدفة وأن الدبلوماسية التغييرية لا تعترف بسيادة الحكومات على أقاليمها، مشيرا إلى أن من المتغيرات الايجابية عودة العلاقات السودانية إلى الفضاء العربي، وأكد أنها المجموعة الأهم لتقديمها الدعم غير المشروط للسودان خاصة المملكة العربية السعودية .

وأشار سراج الدين، إلى أن من المتغيرات الايجابية مساندة الدول العربية لمبادرة الرئيس عمر البشير، للأمن الغذائي العربي، وكذلك مشاركته في ”عاصفة الحزم“ مؤكدا أن تطبيع علاقات السودان مع محيطه العربي ضمان لتدفق رؤوس الأموال، فضلا عن أنها تشكل تأمينا قويا لجبهته الشمالية الشرقية، لافتا إلى أن سياسة التحالفات أصبحت ضرورية للتعامل مع مجريات الأمور المعقدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com