حركة الشباب تهاجم قاعدة للاتحاد الإفريقي جنوب الصومال

حركة الشباب تهاجم قاعدة للاتحاد الإفريقي جنوب الصومال

مقديشو- شن مسلحون من حركة الشباب الصومالية، الجمعة، هجوماً على قاعدة للاتحاد الإفريقي في جنوب الصومال، فيما لا يزال القتال مستمراً داخل القاعدة، حسب ضابط بالجيش.

وفجر المسلحون سيارة ملغومة عند بوابة القاعدة الواقعة في سيل كادو على بعد نحو 550 كيلومتر غرب مقديشو قرب الحدود الكينية، ثم اقتحموا المكان.

وقال الرائد حسين عبد الله وهو ضابط في الجيش الصومالي متمركز على بعد نحو 100 كيلومتر من سيل كادو، في تصريح صحافي: ”انفجرت سيارة ملغومة عند بوابة القاعدة ودخلها مقاتلوهم. هناك إطلاق نار كثيف داخل القاعدة“.

وأضاف عبد الله، أن القتال متواصل. وأكد سكان محليون أنهم يسمعون إطلاق نار متقطعاً.

في المقابل، قالت الحركة المتحالفة مع تنظيم القاعدة، إن القاعدة العسكرية بها جنود كينيون يخدمون في قوة الاتحاد الإفريقي.

وقال المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب، الشيخ عبد العزيز أبو مصعب: ”دخل مقاتلونا القاعدة وبعد تبادل عنيف لإطلاق النار سيطرنا على القاعدة“، مضيفاً أن جنود الاتحاد الإفريقي فروا من القاعدة، حسب ”رويترز“.

ولم ترد على الفور أي تقارير عن وقوع خسائر في الأرواح.

ويشهد الصومال صراعاً منذ اندلاع حرب أهلية عام 1991.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com