أطباء بلا حدود: شحنة مساعدات واحدة لا تكفي بلدة مضايا المحاصرة‎

أطباء بلا حدود: شحنة مساعدات واحدة لا تكفي بلدة مضايا المحاصرة‎

بيروت- قالت منظمة أطباء بلا حدود اليوم الأحد،إن بلدة مضايا السورية تحتاج إلى إمداد مستمر من المساعدات، وليس مجرد شحنة واحدة.

 وحذرت المنظمة الطبية الخيرية،من أن سكان مضايا يعانون من مجاعة مستمرة ونقص في الإمدادات الطبية،فيما تنتظر وكالات الإغاثة التمكن من الوصول إلى المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة،وتحاصرها القوات الحكومية وحزب الله اللبناني منذ تموز/يوليو.

 وقال نائب المدير الطبي للمنظمة تمام العودات،إن هناك 150 شخصا يعانون من أمراض شديدة، من بينهم 10 في حالة حرجة يرقدون في مستشفى محلي، تدعمه منظمة أطباء بلا حدود.

 وأضاف،“عشرة من المرضى سوف يموتون في حال لم تتوفر أدوية طبية عاجلا“.

 فيما أشارت الجمعية الدولية للصليب الأحمر،إلى أنها تأمل في توصيل المساعدات إلى مضايا،إلى جانب قريتي كفريا والفوعة المواليتين للنظام وتحاصرهما المعارضة شمالي سوريا، غدا الاثنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com