إخوان الأردن يبايعون الذنيبات مراقبًا عامًا لـ4 أعوام

إخوان الأردن يبايعون الذنيبات مراقبًا عامًا لـ4 أعوام

المصدر: عمّان- سامي محاسنه

جددت جماعة الإخوان المسلمين المرخصة في الأردن، الثقة، بمراقبها العام عبدالمجيد الذنيبات، لتولي سدة القيادة لأربعة أعوام مقبلة، مؤكدة أنها ستذهب نحو المشاركة السياسية في كل مواقع صنع القرار الرسمية.

وقد فاز عبد المجيد ذنيبات، بمنصب المراقب العام لجمعية جماعة الإخوان المسلمين ”المرخصة“ بالتزكية، فيما فاز شرف القضاة بمنصب نائب المراقب العام، والدكتور قاسم طعامنه بموقع رئيس مجلس الشورى للجماعة، في ساعة متاخرة من مساء الجمعة.

وانتخب أعضاء مجلس شورى الجمعية، الأعضاء الخمسة المكملين لعضوية المجلس، والبالغين 45 عضوا، فيما شرع المجلس بمناقشة التقارير الإدارية والسياسية للجمعية في قاعات مستشفى الإسراء.

وأظهرت النتائج فوز كل من الدكتور جميل الدهيسات وعقلة الصمادي ومحمود أبو العيلة وإبراهيم الذنيبات ومحمد الخطيب بعضوية المجلس، فيما لم يحالف الحظ المرشح  سفيان البطاينة.

وتعتبر هذه الانتخابات؛ هي الاستحقاق الرسمي الأول منذ إشهار جماعة الإخوان المرخصة في الأردن في آذار/ مارس 2015 .

وأكد المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين المرخصة، عبدالمجيد الذنيبات، لشبكة إرم الإخبارية، نية جماعته المشاركة السياسية في جميع مفاصل الدولة الرسمية والشعبية والبرلمانية والانتخابات البلدية.

ولم يتحفظ الذنيبات- عكس الجماعة غير المرخصة- على خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة المقررة عام 2017، والانتخابات البلدية المقبلة، مؤكدا نيتهم المشاركة فيها.

كما أكد – فيما يشبة استراتيجية ستتبناها الجماعة مستقبلا- وهي المشاركة في الحكومات ومجلس الأعيان، أو ما اصطلح على تسميته “ مجلس الملك“.

وردا على سؤال حول حرد الإخوان سابقا عن المشاركة في العمل السياسي، قال الذنيبات“ الذي يجب أن يكون عنوان أي تنظيم سياسي هو المشاركة، والمشاركة هي تكليف وليست تشريف، وهي عبئ ثقيل يجب التقدم نحوه للمساهمة في بناء الوطن كشركاء في تحمل المسؤولية“.

وعلى خلاف ما كان يجري في جماعة الإخوان المسلمين غير المرخصة خلال العقدين الأخيرين، فإن انتخابات الجماعة المرخصة جرت بالتوافق والتزكية بعيدا عن التجاذبات ودفع المال السياسي داخل الجماعة لاستمالة فريق وقواعد انتخابية لصالح مرشحين على آخرين.

ما جرى في انتخابات الجماعة المرخصة، يعلق عليه الذنيبات: ”وهذا دليل على وحدة الصف، والإيثار داخل صفوف الجماعة“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com