أحزاب بالمعارضة السورية تجمد عضويتها في ”هيئة التنسيق الوطنية“

أحزاب بالمعارضة السورية تجمد عضويتها في ”هيئة التنسيق الوطنية“

 دمشق – جمدت ثلاثة أحزاب عضويتها في ”هيئة التنسيق الوطنية“ للمعارضة من الداخل السوري احتجاجاً على ما قالت إنه ”إصرار بعض أعضاء المكتب التنفيذي في الهيئة لجرها إلى مواقع لا تليق بمستوى نضالاتها الوطنية السورية“.

و قال بيان نشره حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي على موقعه الالكتروني اليوم السبت إن ”كلا من الحزب الديمقراطي الكردي السوري، والاتحاد السرياني، والاتحاد الديمقراطي، وقعوا على بيان أتهموا فيه أعضاء من المكتب التنفيذي في هيئة التنسيق بـالتعصب القومي الذي كان السبب الأساس فيما آلت إليه الأوضاع في سوريا“ وفق نص البيان.

وأشار البيان إلى أن ”هيئة التنسيق“ شكلت مكاتبا وفروعا لها في بعض الدول دون علم هذه الأحزاب التي عرفت عن نفسها كمؤسس للهيئة.

و تعاني الهيئة من خلافات و انقسامات بين أعضائها كما هو حال تجمع إعلان القاهرة على خلفية قبول أعضاء منهم المشاركة في اجتماعات الهيئة العليا في الرياض .

وبينت الأحزاب أن هيئة التنسيق رضخت إلى الدول التي استبعدت القوات التابعة للإدارة الذاتية شمال سورية، (التي يتحكم بها أكراد القامشلي) من المشاركة في مؤتمر الرياض، وأن بعض أعضاء المكتب التنفيذي سمحوا بتمرير ”مسألة إدراج وحدات حماية الشعب في قائمة الإرهاب“ وفق البيان.

وختم البيان بالدعوة للعمل المشترك ضمن إطار سياسي جديد أطلق عليه مسمى ”مسد“ ( مجلس سورية الديمقراطية) كما طالب ”هيئة التنسيق“ بمحاسبة الكتلة التي أدخلتها في ”مثل هذه المتاهة“، وفق البيان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com