أمريكا تعتقل عربيين بتهمة تهديد الأمن القومي‎

أمريكا تعتقل عربيين بتهمة تهديد الأمن القومي‎

سكرامنتو (كاليفورنيا)- قال مسؤولون أمريكيون إن رجلين من الشرق الأوسط جاءا إلى الولايات المتحدة كلاجئين قبل أكثر من ثلاث سنوات، ألقي القبض عليهما بتهم اتحادية مرتبطة بالأمن القومي في كاليفورنيا وتكساس.

وقال مصدر مطلع على القضيتين إن الرجلين -اللذين اعتقلا في سكرامنتو وهيوستن- غير متورطين في مخطط واحد لكنهما ربما كان كل منهما على اتصال بالآخر.

وقالت وثيقة محكمة إن الرجلين كليهما فلسطينيان ولدا في العراق.

 وأضافت أن الرجل الذي القي القبض عليه في هيوستن واسمه عمر فرج سعيد الحردان دخل الولايات المتحدة كلاجئ في نوفمبر/ تشرين الثاني 2009.

وفي سكرامنتو قالت وزارة العدل إن أوس محمد يونس الجياب البالغ من العمر 23 عاماً، جاء إلى البلاد كلاجئ من سوريا عام 2012.

واتهم الحردان بتقديم دعم مادي لتنظيم داعش ومعلومات كاذبة بشأن صلات مع الجماعة، عندما سعى للحصول على الجنسية الأمريكية، بحسب لائحة اتهام بمحكمة اتحادية في هيوستن كشف النقاب عنها يوم الخميس.

وفي كاليفورنيا قالت وزارة العدل إن الجياب القي القبض عليه يوم الخميس بتهمة تقديم معلومات كاذبة.

وقال المدعي العام في سكرامنتو بنيامين واجنر في بيان إنه ما من دلائل على أن الجياب خطط لشن أي هجمات داخل الولايات المتحدة.

وقالت لورين هوروود المتحدثة باسم واجنر: ”لا يوجد تهديد حالي للسلامة العامة مرتبط بهذا الاعتقال.“

وفي لائحة اتهام جنائية نشرت يوم الخميس قال مكتب التحقيقات الاتحادي (اف.بي.آي) إن الجياب قدم معلومات كاذبة بشأن العودة إلى سوريا وتدوينات له في مواقع للتواصل الاجتماعي تدعم ما قالت الحكومة إنها جماعات إرهابية.

وقالت وزارة العدل إن الجياب جاء إلى الولايات المتحدة كلاجئ من سوريا.

وأضافت أنه ذهب في العام التالي إلى الخارج وأبلغ مسؤولين لاحقاً أنه سافر إلى تركيا لزيارة أسرته.

وتضمنت لائحة الاتهام تدوينات عديدة في مواقع للتواصل الاجتماعي واتصالات أخرى يشرح فيها الجياب مفهوم الجهاد واستخدام قنابل هجومية والتدريب مع متشددين، ويقول فيها أيضاً إنه في سوريا.

وقالت هوروود إن من المقرر أن يمثل الجياب أمام محكمة اتحادية في سكرامنتو اليوم الجمعة، وفقاً لوكالة رويترز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة