العراق.. ألف طفل أيزيدي في مرمى نيران التحالف الدولي

العراق.. ألف طفل أيزيدي في مرمى نيران التحالف الدولي

المصدر: بغداد- محمد كريم

حذرت النائب الأيزيدية في البرلمان العراقي، فيان دخيل، الأحد، من استهداف طيران التحالف الدولي ضد ”داعش“، أكثر من ألف طفل أيزيدي “ يتدربون قسراً “ بمعسكرات التنظيم في سوريا والعراق.

وقالت دخيل في بيان: ”ينبغي النظر إلى العمليات العسكرية الجوية التي تستهدف معاقل تنظيم داعش الإرهابي، من مقرات ومخازن للأسلحة والذخيرة ومعسكرات تدريب بعين أخرى“، مبينة ”وجود نحو 1060 حدثاً ويافعاً ايزيدياً تتراوح أعمارهم بين 12 إلى 16 عاماً يتدربون قسراً بمعسكرات تابعة لهذا التنظيم المجرم“.

وأوضحت أن ”هؤلاء الأحداث من الأيزيديين تم تهديدهم بذبح ما تبقى من عائلاتهم في قبضة هذا التنظيم الإرهابي، في حال رفضوا الانخراط في التدريب بتلك المعسكرات“.

ودعت دخيل، إلى ”القيام بعمليات نوعية لإنقاذ هؤلاء الشباب اليافعين، وإعادة تأهليهم، عوض قصفهم وقتلهم وتعميق جراح من ينتظرهم من أهاليهم، لأن الإنسان الايزيدي مسالم بطبعه، ويقف ضد أي عمل إرهابي يمكن أن يؤذي الآخرين، وبغض النظر عن أي انتماء آخر“.

وكان تنظيم داعش اجتاح قضاء سنجار (124 كلم غرب الموصل)، الذي تقطنه أغلبية أيزيدية، في 3 آب/ أغسطس عام 2014، ما أدى إلى نزوح الآلاف إلى جبل سنجار القريب في وضع إنساني صعب، كما تحدثت تقارير صحفية عن ارتكاب عناصر التنظيم جرائم بشعة بحق الأيزيديين، في مقدمتها القتل والخطف والسبي.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com