تعطيل جزئي للدراسة على خلفية البحث عن منفذ عملية تل أبيب

تعطيل جزئي للدراسة على خلفية البحث عن منفذ عملية تل أبيب

القدس- امتنع قرابة نصف طلبة المدارس في مدينة تل أبيب وسط إسرائيل، من التوجه لمؤسسات التعليم، الأحد، بسبب مواصلة قوات الأمن بحثها عن منفذ عملية إطلاق نار يوم الجمعة الماضي، والتي أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة 9 آخرين.

وقالت بلدية تل أبيب في بيان نقلته القناة الثانية العبرية من التلفزيون الإسرائيلي: ”وصل  نحو 50% من طلبة مؤسسات التعليم في مدينة تل أبيب (المدارس، والروضات) إلى مؤسساتهم، على خلفية البحث عن منفذ عملية إطلاق النار“.

وطالبت البلدية بحسب القناة، الجمهور بمواصلة ”الحياة بشكل طبيعي، مع ضرورة التبليغ عن أي من المواقف التي تثير الريبة“.

وفي ذات السياق، قالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن قوات الأمن تواصل أعمال البحث عن ”المدعو (نشأت ملحم) مرتكب الهجوم المسلح“.

وقتل إسرائيليان وأصيب 9 آخرين في حادثة إطلاق نار، بمقهى وسط مدينة تل أبيب، كبرى المدن الإسرائيلية، مساء الجمعة الماضي وسط مدينة تل أبيب.

وقالت الشرطة الإسرائيلية، مساء السبت، إنها تلاحق شخصا عربيا (من سكان إسرائيل) تتهمه بإطلاق النار ويدعى نشأت ملحم، من سكان بلدة عرعرة، ويبلغ من العمر نحو 31 عاما.

واستندت الشرطة في تحديد هوية ملحم إلى تصوير كاميرات مراقبة، في المقهى الذي نفذت بداخله العملية ومتجر مجاور له.

ويشكل العرب قرابة 20% من سكان إسرائيل، حسب إحصائيات رسمية وهم الذين لم يغادروا أراضيهم عقب تأسيس الدولة عام 1948.

ويسود التوتر في أراضي السلطة الفلسطينية وإسرائيل منذ مطلع أكتوبر الماضي، حيث تدور مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، كما يشن فلسطينيون في بعض الأحيان هجمات ضد أهداف إسرائيلية.

واندلعت موجة العنف بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى تحت حراسة أمنية إسرائيلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة