الحرب السورية تحصد أرواح 55 ألفاً خلال 2015

الحرب السورية تحصد أرواح 55 ألفاً خلال 2015

لندن- أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن مقتل أكثر من 55 ألف شخص خلال المعارك التي شهدتها سوريا عام 2015، بينهم نحو 13 ألف مدني.

وقال المرصد –الذي يتخذ من لندن مقراً له ويتابع الحرب في سوريا عبر شبكة من الناشطين والمصادر الطبية- في تقرير أصدره أمس الخميس، إن ”المعارك في سوريا خلال 2015، أسفرت عن مقتل أكثر من 55 ألف شخص، بينهم 2574 طفلاً“، لافتاً إلى أن ”هذه الحصيلة تقل عن حصيلة 2014، الذي أسفرت أعمال العنف خلاله عن مقتل 76 ألفاً“.

وأضاف أن ”حصيلة 2015، رفعت عدد القتلى منذ بداية النزاع السوري، في آذار/ مارس 2011، إلى أكثر من 260 ألف شخص، بينهم أكثر من 75 ألف مدني“.

وأوضح أن ”أكثرية القتلى خلال 2015، كانوا من المقاتلين، منهم سبعة آلاف و 798 من الفصائل المعارضة، وأكثر من 16 ألف متطرف من تنظيم داعش وجبهة النصرة، أو الميليشيات التي تقاتل قوات النظام“.

وبالنسبة للقتلى في صفوف النظام، قال تقرير المرصد، إن ”أكثر من 17 ألفاً، لقوا مصرعهم، منهم أكثر من ثمانية آلاف و800 جندي، ونحو سبعة آلاف من عناصر المليشيات الموالية للرئيس بشار الأسد، إضافة إلى 378 عنصراً من حزب الله اللبناني“.

وتابع ”كما قتل أيضاً 1214 مقاتلاً أجنبياً، فيما تعذر التعرف على هوية 274 قتيلاً“.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً منذ نحو خمسة أعوام، أسفر عن مقتل 260 ألف شخص، وتشريد الملايين داخل البلاد وفي الدول المجاورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com