مقتل 26 من قوات الأسد في اشتباكات بدير الزور

مقتل 26 من قوات الأسد في اشتباكات بدير الزور

بيروت – قتل 26 من قوات الظام السوري والمسلحين الموالين له أمس الأربعاء إثر اشتباكات مع داعش.

ونفذ التنظيم 3 عمليات انتحارية خلال تلك الاشتباكات التي أدت إلى مقتل 12 من عناصره في مدينة دير الزور (شرق سوريا)، بحسب الرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية ”سانا“ بأن ”وحدة من الجيش والقوات المسلحة أحبطت محاولة إرهابيين من تنظيم داعش الاعتداء على نقاط عسكرية في حي الصناعة الذي سيطر عليه التنظيم“.

وذكرت أن ”وحدات من الجيش تمكنت من تفجير العربات قبل وصولها إلى النقاط العسكرية“، وخاضت اشتباكات عنيفة ضد التنظيم.

ووفقا للمرصد، شنت طائرات روسية و“أخرى تابعة للنظام“ ضربات كثيفة مشتركة على نقاط تمركز الجهاديين في الأحياء التي يسيطرون عليها في المدينة.

غارات إدلب

وفي إدلب لا تزال الطائرات الروسية تشن غاراتها على مناطق عدة من المدينة، حيث ارتفعت حصيلة القتلى الأربعاء جراء الغارات الروسية التي شنتها الأحد على مواقع عدة في مدينة إدلب (شمال غرب) إلى 58 قتيلا، غالبيتهم من المقاتلين، بحسب المرصد

وأوضح المرصد أن ارتفاع الحصيلة مرتبط بوجود قتلى كانوا لا يزالون تحت الأنقاض، بالإضافة إلى عدد من المفقودين، مشيرا إلى أنه تم التعرف على هوية 41 من إجمالي القتلى، بينهم 6 قضاة ومحامون يعملون لدى حركة أحرار الشام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com