فولكر بيرتس
فولكر بيرتسرويترز

السودان.. ما تأثير تنحي مبعوث الأمم المتحدة الخاص فولكر بيرتس على البلاد؟

على نحو مفاجئ، أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى السودان فولكر بيرتس، تنحيه عن منصبه وذلك بعد جدل كبير صاحب وجوده ما بين الرفض والقبول، وسط تساؤلات عن تأثير هذه الخطوة على البلاد، في ظل المواجهات بين الجيش وقوات الدعم السريع.

وأعلن "بيرتس" تنحيه عن منصبه، وذلك بعد أكثر من 3 أشهر من إعلان السودان أنه غير مرحب به، في أعقاب تحول الخلافات بين طرفين متنافسين إلى حرب.

وقال "فولكر" أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، "أنا ممتن للأمين العام لمنحي تلك الفرصة ولثقته بي، لكنني طلبت منه إعفائي من هذه المهمة"، وذلك بعد عامين ونصف العام من تولي المنصب.

مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى السودان فولكر بيرتس
مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى السودان فولكر بيرتسمتداولة

دور أبرز

ويؤكد القيادي بائتلاف الحرية والتغيير، مصباح أحمد، أن حل القضية السودانية يظل بيد السودانيين أنفسهم دون غيرهم، مشيرًا إلى أن دور البعثة الأممية حسب التفويض ينحصر في دعم وتسهيل عملية الانتقال ودعم السلام، وسيبقى هذا هو الدور وفق التفويض الممنوح للبعثة أيًا كان الموجود على رأسها.

وأضاف أحمد لـ"إرم نيوز" أنه "لا يعتقد أن مغادرة فولكر ستؤثر كثيرًا، خاصة وأن الأوضاع في السودان انتقلت إلى مرحلة الحرب المعقدة".

وأردف قائلًا: "عمليًّا أصبح الملف السوداني بيد أطراف دولية متعددة تتحكم فيه منظمات إقليمية كالاتحاد الأفريقي والإيغاد ودول الجوار، بجانب الوساطة السعودية الأمريكية عبر المبادرات المطروحة".

وأشار إلى أن دور البعثة انحصر حاليًّا في الدعم الإنساني ومراقبة حالة المتأثرين من الصراع ورصد الانتهاكات، لذلك فإن التأثير لن يكون كبيرًا، وربما في مرحلة لاحقة بعد إيقاف الحرب تواصل البعثة دورها في تسهيل عملية إعادة الانتقال الديمقراطي.

وحذر بيرتس من تحول الصراع بين الجيش والدعم السريع إلى حرب أهلية شاملة، وقال "ما بدأ كصراع بين تشكيلين عسكريين ربما يتحول إلى حرب أهلية شاملة، ولم يعد هناك مجال للشك حول من المسؤول عن ماذا في الصراع".

بيئة تعاون

وقال يوسف محمد زين، رئيس الحزب الوطني الاتحادي، إن فولكر بيرتس موظف أممي مناط به إدارة البعثة الأممية لتساعد الفترة الانتقالية في الانتقال السلس نحو ديمقراطية مستدامة، وذلك بطلب من رئيس الوزراء آنذاك تحت البند السادس.

ولفت محمد زين في حديث لـ"إرم نيوز" إلى أنه "برحيل بيرتس سيتم تكليف شخص آخر لإكمال ذات التكليف، مستبعدًا أن يشكل رحيله "تغييرًا جوهريًّا"، خاصة وأن كل الذي يمكن أن يحدث هو إنهاء حالة الاحتقان بين البعثة والسلطات مما يساعد في خلق بيئة أفضل للتعاون".

وسبق أن طلب قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش استبعاد بيرتس بحجة أنه أصبح مصدر انعكاسات سلبية تجاه الأمم المتحدة، فيما اتهم البرهان، بيرتس بممارسة التضليل في تقاريره.

من آثار الصراع بين الجيش وقوات الدعم السريع في السودان
من آثار الصراع بين الجيش وقوات الدعم السريع في السودانمتداولة

آراء متباينة

ويقول المحلل السياسي، صلاح باب الله، إن آراء القوى السياسية ظلت متباينة تجاه البعثة الأممية لدعم الانتقال في السودان تحديدًا قوى الحرية والتغيير.

وأشار "باب الله" لـ"إرم نيوز" إلى أن "الشق الأول من الحرية والتغيير المتمثل في الكتلة الديمقراطية جاهر، وطالب صراحة باستبدال فولكر؛ لأنه يرى أن المبعوث الأممي منحاز لجناح المجلس المركزي ودعمه خاصة في الاتفاق الإطاري".

وأضاف "بينما يرى المجلس المركزي للحرية والتغيير أن استقالة فولكر تنذر بعودة علاقات السودان مع المجتمع الدولي للمربع الأول من حصار بمختلف أشكاله وفرض عزلة دولية على البلاد".

وفي كانون الثاني/يناير عُيّن بيرتس ممثلًا خاصًا للسودان ورئيسًا لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة للمساعدة الانتقالية في السودان "UNITAMS".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com