دفن جثث فلسطينيين قُتلوا في الغارات الإسرائيلية
دفن جثث فلسطينيين قُتلوا في الغارات الإسرائيليةرويترز

الأمم المتحدة تكشف سبب "التغيير المفاجئ" في عدد قتلى حرب غزة‎

قالت الأمم المتحدة، الاثنين، إن عدد القتلى الذين سقطوا في الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة لا يزال يتجاوز 35 ألفاً.

وأوضحت، في ردها على تساؤلات إسرائيلية عن السبب في حدوث تغيير مفاجئ في عدد القتلى، أن وزارة الصحة في القطاع أصدرت تحديثا لتصنيفها لهؤلاء القتلى.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق إن "الأرقام التي أعلنتها الوزارة والتي تستشهد بها المنظمة الدولية بانتظام في تقاريرها عن القتال المستمر منذ 7 أشهر تعكس الآن تصنيفاً للقتلى البالغ عددهم 24686 على أنهم "أشخاص تسنى التعرف عليهم تماماً".

وأضاف في تصريح من نيويورك: "يوجد ما يزيد على 10 آلاف جثة أخرى لا يزال يتعين التعرف عليها بالكامل، وبالتالي فإن تصنيف هؤلاء-أي منهم من الأطفال وأي منهم من النساء- سيتم التحقق منه بمجرد اكتمال عملية تحديد الهوية".

وتساءلت إسرائيل الأسبوع الماضي عن سبب الانخفاض المفاجئ في أعداد قتلى حربها على غزة بين النساء والأطفال إلى النصف.

وقال حق إن "هذه الأرقام تخص الجثث التي تسنى التعرف عليها، وهي 7797 طفلاً و4959 امرأة و1924 مسناً و10006 رجال. 

وأضاف المسؤول الأممي: "تقول وزارة الصحة إن عملية التوثيق لتحديد التفاصيل الخاصة بالقتلى بشكل كامل مستمرة".

واتهم المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية أورين مارمورستين المسلحين الفلسطينيين من حركة حماس بالتلاعب بالأرقام، قائلاً "إنها ليست دقيقة ولا تعكس الواقع على الأرض".

وأضاف في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي: "ترديد رسائل حماس الدعائية تلقائياً دون استخدام أي عملية تحقق أثبت مراراً أنه معيب منهجياً ويفتقر للمهنية".

وقال حق إن "فرق الأمم المتحدة في غزة لم تتمكن من التحقق بشكل مستقل من أرقام وزارة الصحة في غزة نظراً للحرب المستمرة والعدد الهائل من القتلى".

وأضاف: "للأسف كانت لدينا تجربة حزينة في التنسيق مع وزارة الصحة بشأن أرقام القتلى كل بضع سنوات نظرا للعدد الكبير من القتلى والجرحى في غزة، وفي الأوقات الماضية أثبتت أرقامها أنها دقيقة بشكل عام".

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية مارجريت هاريس إن المنظمة "لديها تعاون طويل الأمد مع وزارة الصحة في غزة ويمكننا أن نشهد أن وزارة الصحة لديها قدرة جيدة في جمع وتحليل البيانات وأن تقاريرها السابقة تعتبر ذات مصداقية".

وأضافت: "الأرقام الحقيقية قد تكون أعلى من ذلك".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com