مصير غامض ينتظر النازحين في رفح
مصير غامض ينتظر النازحين في رفحرويترز

مصر تؤكد وجود إجماع دولي على رفض أي عملية إسرائيلية في رفح

أكدت الخارجية المصرية، الأربعاء، رفض القاهرة القاطع لأي عملية عسكرية إسرائيلية في رفح، التي تعتبر الملاذ الآمن الأخير للفلسطينيين في قطاع غزة.

وقال أحمد أبوزيد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، في مداخلة تلفزيونية، إن مصر تقوم باتصالات كثيرة ومكثفة على كافة المستويات، للتأكيد على الجهد المبذول للوصول إلى وقف كامل لإطلاق النار.

وشدد على أن مصر ترفض اقتحام رفح الفلسطينية برياً نظراً للآثار الإنسانية الكبيرة المترتبة على ذلك، حيث أن المدينة تعتبر الملاذ الآمن لأكثر من 1.3 مليون فلسطيني.

الآن نحن أمام وضع إنساني حرج للغاية بسبب وجود هؤلاء النازحين في هذه المنطقة، وهناك مسؤولية على إسرائيل بضرورة توفير الحماية لهم، لأن ذلك مسؤولية على الدولة القائمة بالاحتلال.

واعتبر أن الضغط على الفلسطينيين على الحدود المصرية يؤدي لتوتر العلاقة مع إسرائيل، وأكد أن ممارسات إسرائيل الأخيرة تشير لمحاولات لجعل قطاع غزة "غير قابل للحياة".

وقال: "نحن أمام محاولات لتصفية القضية الفلسطينية وهو أمر مرفوض"، محذراً من فرض مزيد من الضغط على الفلسطينيين على الحدود مع مصر.

الأكثر قراءة

No stories found.