مصادر: حزب الله فقد ثلث قوته في الحرب السورية – إرم نيوز‬‎

مصادر: حزب الله فقد ثلث قوته في الحرب السورية

مصادر: حزب الله فقد ثلث قوته في الحرب السورية

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- ربيع يحيى

قالت مصادر في جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن ”حزب الله“ اللبناني، خسر ثلث قوته البشرية خلال الحرب السورية، التي يشارك بها منذ أعوام دعماً للرئيس بشار الأسد، مشيرة إلى أن التنظيم الشيعي أصبح يعلن عن خسائره خلال الفترة الأخيرة، بعد أن كان يحرص على إخفاء مثل هذه المعلومات.

وأضافت المصادر، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام عبرية، اليوم الثلاثاء، أن ”المنظمة التي يبلغ قوامها في المجمل 18 ألف مقاتل، خسرت خلال الأعوام الخمسة الماضية، وهي عمر الحرب الأهلية في سوريا، بين 1300 إلى 1500 مقاتل، فيما أصيب نحو خمسة آلاف“.

واعتبرت أن ”هذه الخسائر الكبيرة تمس قدرة المنظمة على القتال في ساحات أخرى“، في إشارة إلى إسرائيل.

وأشارت إلى أنه ”من الملاحظ أن منظمة حزب الله دأبت في الآونة الأخيرة على نشر تفاصيل حول الخسائر التي منيت بها في الحرب السورية، على خلاف السياسة التي اتبعتها خلال الأعوام الأولى من الحرب الأهلية في سوريا، أو في حروبها الأخرى“.

وأوضحت أن ”المنظمة أصبحت تشيع قتلاها في جنازات علنية وبشكل رسمي، حيث يتم تغطية النعوش بأعلام المنظمة، وكان آخرها تشييع 14 مقاتلاً، سقطوا في المعارك ضد تنظيم داعش في مناطق متاخمة للحدود السورية اللبنانية“.

ولفتت إلى أن ”المعارك التي يخضوها حزب الله تتركز في المناطق الحدودية بين سوريا ولبنان، وكذلك في ساحات أخرى مثل شمال غرب سوريا، وفي المنطقة المسماة علويستان على مقربة من اللاذقية، معقل الأسد“.

ويدير حزب الله منذ ثلاثة شهور، حرباً طاحنة ضد المعارضة السورية في إدلب، إلى جوار عناصر تابعة للحرس الثوري الإيراني والجيش السوري النظامي، وتحت غطاء جوي توفره المقاتلات الروسية.

وتقول المصادر الإسرائيلية في حديثها لموقع ”واللا“ العبري، إن ”هذا الغطاء لم يمنع تعرض تلك القوى لخسائر كبيرة، حيث تشير تقارير إلى أن أكثر من 80 جندياً إيرانياً قتلوا، وسط أنباء عن أسر عدد منهم“.

وتضيف ”مع ذلك يحقق حزب الله انتصارات إلى جوار قوات الجيش السوري، كان آخرها إعادة السيطرة على مطار عسكري يقع في الغوطة الشرقية، وكذلك بلدة مرج السلطان، بعد ثلاثة أعوام من سيطرة المعارضة عليها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com