القضاء اللبناني يحقق مع نجل القذافي في قضية موسى الصدر

القضاء اللبناني يحقق مع نجل القذافي في قضية موسى الصدر

المصدر: إرم – عبدالعزيز الروَّاف

يمثل هنيبال  القذافي، نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي غدا الاثنين، أمام المحقق اللبناني المكلف باختفاء موسى الصدر، بعد أن سلمته المجموعة التي اختطفته قبل أيام، للسلطات الأمنية اللبنانية.

وذكرت تقارير إعلامية، أن المحقق العدلي في قضية موسى الصدر، القاضي ”زاهر حمادة“، أصدر قرارا بـتكليف رئيس فرع المعلومات بقوى الأمن الداخلي، بمهمة إحضار هنيبال القذافي إلى دائرته، في قصر العدل غداً الاثنين، من أجل الاستماع إليه فيما يتعلق بالقضية.

وحسب المصادر، فقد تسلم فرع المعلومات هنيبال القذافي، بعد أن تركه خاطفوه على طريق  بعلبك ـ حمص  الدولية، بالقرب من قرية الجمالية في البقاع اللبناني الشمالي، حيث تم اختطافه بعد استدراجه من سوريا.

وبثت عدة قنوات لبنانية، تسجيلا مصورا لهنيبال القذافي، أكد فيه أنه ”في صحة جيدة“، متمنيا أن يكون لقضيته صدى، كما طالب كل من لديه ”أدلة عن ملف موسى الصدر بتقديمها“، وقد ظهرت عليه أثار التعذيب وكدمات سوداء حول عينيه.

وكان مسلحون ينتمون لفصيل شيعي، قد خطفوا نجل القذافي يوم الخميس الماضي، في منطقة البقاع، للحصول منه على معلومات عن الإمام الشيعي موسى الصدر ورفيقيه.

ونفى حسن الشامي، مقرر لجنة المتابعة الرسمية لقضية الإمام الصدر ورفيقيه، في وقت سابق، أي علاقة أو علم للجنة بما تم إعلانه عن اختطاف هنيبال في لبنان.

يذكر أن قضية اختفاء الإمام الشيعي موسى الصدر، مؤسس “حركة أمل”، خلال زيارته لدولة ليبيا سنة 1978 يلفها الغموض، ولم توجد أي آثار للصدر أو رفيقيه في ليبيا حتى بعد انتهاء حكم القذافي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة