روسيا: محادثات الرياض لم تمثل كل أطراف المعارضة السورية

روسيا: محادثات الرياض لم تمثل كل أطراف المعارضة السورية

موسكو ـ انتقدت روسيا السبت مؤتمر المعارضة السورية الذي انعقد في العاصمة السعودية الرياض وانتهى باشتراط رحيل الرئيس بشار الأسد، وقالت إنه لا يمثل كامل المعارضة السورية.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية ”رغم جهود زملائنا السعوديين فإن اجتماع الرياض كان بعيدًا عن تمثيل المعارضة السورية“، موضحا أن ”قسما كبيرا من المعارضين قرروا مقاطعة الاجتماع لأنهم رفضوا الجلوس إلى الطاولة نفسها مع متطرفين وإرهابيين“.

وأضاف البيان ”لا نستطيع أن نوافق على محاولة الجماعة التي اجتمعت في الرياض لاحتكار حق التحدث باسم المعارضة السورية بأكملها“.

واشترط ممثلو مكونات سياسية وعسكرية للمعارضة السورية في نهاية اجتماعها في الرياض الخميس رحيل الرئيس بشار الأسد عن الحكم ”مع بداية المرحلة الانتقالية“، مؤكدة استعدادها ”للدخول في مفاوضات مع ممثلين عن النظام السوري“.

كما عقدت فصائل معارضة كردية وعربية مؤتمرًا في مدينة المالكية في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا سعيًا لوضع تصور لمرحلة انتقال سياسي.

وموسكو حليفة الرئيس السوري بشار الأسد لكنها تدعم أيضا مع الولايات المتحدة الجهود التي تجري برعاية الأمم المتحدة للدفع باتجاه وقف إطلاق نار في سوريا.

وتابع البيان أن ”أي اتفاق حول تسوية سياسية لا يمكن إلا أن يكون نتيجة لاتفاق بين الحكومة السورية والمعارضة“، مشددا على أن ”وحده الشعب السوري يمكنه أن يقرر مصير سوريا“.

ويأتي إعلان موسكو قبل أقل من أسبوع على اجتماع دولي حول سوريا في 18 كانون الأول/ديسمبر في نيويورك.

وكانت روسيا اعتبرت الثلاثاء أنه ”من السابق لأوانه“ إعلان مشاركتها في هذا الاجتماع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com